مون: تسلح بيونغ يانغ النووي والصاروخي يضر العالم بأسره!

أخبار العالم

مون: تسلح بيونغ يانغ النووي والصاروخي يضر العالم بأسره!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jmmi

أعلن رئيس كوريا الجنوبية، مون جيه-إن، أن بلاده لا تريد مواجهة مع جارتها الشمالية، وأكد أنه إذا اتخذت الأخيرة خيارا صحيحا، فإن بلاده والمجتمع الدولي سيضمنان لها مستقبلا مشرقا.

وقال الرئيس مون الذي يقوم بزيارة دولة إلى الصين، في خطاب ألقاه اليوم الجمعة، أمام طلاب جامعة بكين، إن كوريا الجنوبية والصين تتفقان على عدم السماح باندلاع حرب جديدة في شبه الجزيرة، وضرورة حل القضية النووية الكورية الشمالية عبر الحوار بطريقة سلمية.

وذكر أن قضية كوريا الشمالية النووية والصاروخية لا تؤثر على كوريا الجنوبية فقط، بل يمتد ضررها ليشمل العالم بأسره، مشيرا إلى أن كوريا الشمالية دولة مجاورة للصين، ولذلك فإن تصاعد حدة التوتر في المنطقة، الناجم عن تطويرها للأسلحة النووية، يشكل تهديدا كبيرا ضد السلام والتنمية في الصين.

وأضاف أن كوريا الجنوبية والصين جددتا التأكيد على عدم التسامح مع برنامج كوريا الشمالية النووي بأي حال من الأحوال، وضرورة فرض العقوبات وممارسة ضغوط شديدة عليها لوقف استفزازاتها.

وأعرب عن أمله في أن تمثل زيارته إلى الصين نقطة انطلاق جديدة للمزيد من تطوير العلاقات بين كوريا الجنوبية والصين ، وأن يتغلب البلدان معا على الأزمات التي تواجه شمال شرق آسيا كما تغلبا معا على الاستعمار والإمبريالية في السابق.

وأكد مون على أن التبادلات بين بلاده والصين التي يمتد تاريخها لآلاف السنوات تدل على الصداقة والثقة العميقتين بين البلدين، مضيفا أنه يعتبر التواصل والتفاهم نقطة البداية لإدارة شؤون الدولة، وذلك يطبق على العلاقات مع الدول الأخرى في العالم.

وأوضح أنه سيعمل على تعزيز التواصل والتفاهم بين قيادتي البلدين و الحكومتين فضلا عن تعزيز التواصل الشعبي ، مؤكدا على ضرورة تعزيز التعاون في السياسة والأمن إلى جانب الاقتصاد.

المصدر: يونهاب

سعيد طانيوس