لوكاشينكو يبحث مع بوروشينكو قضية الجاسوس الأوكراني

أخبار العالم

لوكاشينكو يبحث مع بوروشينكو قضية الجاسوس الأوكراني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jjk1

كشف ألكسندر لوكاشينكو رئيس بيلاروس عن أنه بحث مع نظيره الأوكراني بترو بوروشينكو خلال زيارته الأخيرة إلى الإمارات قضية الصحفي الأوكراني المتهم في بيلاروس بالتجسس.

وفي حديث نقلته صحافة بيلاروس، قال لوكاشينكو: "لقد استفسر بوروشينكو لدي بهذا الشأن، وقدمت له الإجابات الناجعة معززة بالدليل والبرهان".

وأضاف: "تابعت عن كثب عملية الكشف عن الشبكة الجاسوسية على أراضينا منذ بداياتها الأولى، حيث أن رئيس جهاز أمن الدولة أبلغني بالعملية فور انطلاقها".

وأشار لوكاشينكو إلى أنه اتفق مع بوروشينكو على إضفاء السرية على الأمر، إلا أن الجانب الأوكراني لم يحفظ السر. وتابع: "أثاروا ضجة كبيرة في وسائل الإعلام، الأمر الذي اضطرنا لنشر بعض الوقائع والكشف عنها للصحافة، كي يدرك الجميع حقيقة أننا لا نؤجج الوضع وما يحيط بأوكرانيا. الصحفي المذكور، كشف عن الجهة التي كان يعمل لصالحها، ولدينا كوم كبير من الأدلة التي تدينه".

تجدر الإشارة إلى أن الأمن البيلاروسي قد كشف أواخر الشهر الماضي عن إلقاء القبض في مينسك على الصحفي الأوكراني بافل شارويكو بتهمة التجسس لصالح الاستخبارات العسكرية الأوكرانية، وأكد أنه كان ينشط تحت رعاية إيغور سكفارتسوف أحد دبلوماسيي سفارة كييف لدى بيلاروس.

مينسك طردت الدبلوماسي الأوكراني المذكور، وكييف ردت بالمثل وطردت دبلوماسيا بيلاروسيا.

روسيا من جهتها، أعلنت مؤخرا في أعقاب القبض على العميل الأوكراني في بيلاروس عن توقيف "موظف مدني كان يعمل لصالح أسطول البحر الأسود في جمهورية القرم الروسية"، دون أن تورد المصادر الأمنية الروسية أي تفاصيل أخرى.

استخبارات كييف، وزمرها الراديكالية، لا تفوت فرصة إلا وتحاول فيها التخريب في جمهورية القرم أو التضييق عليها، فيما يقع معظم عناصرها في شباك الاستخبارات الروسية ومرمى نيرانها.

يذكر أنه يربط روسيا الاتحادية وبيلاروس اتحاد يعود لديسمبر 1999، حيث دخلت اتفاقية الاتحاد حيز التنفيذ في الـ26 من يناير 2000 بعد إقرارها في برلماني البلدين وتوقيع الرئيسين بوتين ولوكاشينكو عليها.

ويتبنى اتحاد روسيا وبيلاروس سياسات خارجية وأمنية ودفاعية، وله ميزانية مشتركة، وسياسة مالية ائتمانية وضريبية موحدة، وتعرفة جمركية موحدة، ومنظومتا طاقة واتصالات ومواصلات موحدة.

وتحتفظ بيلاروس وروسيا ضمن الاتحاد بسيادتها ووحدة أراضيها وأجهزة دولتها ودستورها وعلمها وشعارها.

المصدر: "نوفوستي"

صفوان أبو حلا

 

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

الصين تمكنت من بناء شمس اصطناعية حرارتها 100 مليون درجة مئوية