موسكو تأمل بتمسك واشنطن باتفاقات بوتين وترامب حول سوريا

أخبار العالم

موسكو تأمل بتمسك واشنطن باتفاقات بوتين وترامب حول سورياالمتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jied

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن موسكو تأمل بأن تتمسك واشنطن بالاتفاقات الموجودة في البيان المشترك للرئيسين الروسي والأمريكي حول سوريا.

وأعلنت في الموجز الصحفي، اليوم الخميس: "نأمل بأن يتمسك الجانب الأمريكي بشكل صارم بالاتفاقات حول مكافحة الإرهاب التي تم تسجيلها في البيان المشترك للرئيسين الروسي والأمريكي بعد لقائهما على هامش قمة آبيك في دانانغ في الـ11 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري".

كما عبرت زاخاروفا عن دهشتها من تصريحات البنتاغون بأن القوات الأمريكية متواجدة في سوريا بموافقة من الأمم المتحدة.

وأضافت: "استمعنا بدهشة لتصريحات وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس للصحافيين الأمريكيين في الـ13 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري بأن القوات المسلحة الأمريكية متواجدة في سوريا "بموافقة من الأمم المتحدة".

وتابعت أن موسكو تريد أن تعرف عن "أي موافقة من الأمم المتحدة بالضبط يدور الحديث ومن ومتى أعطتها؟"

وقالت: "أريد أن أذكر أن مجلس الأمن هيئة وحيدة وفق ميثاق الأمم المتحدة يحق له اتخاذ قرار حول استخدام القوة. لكن هذه الهيئة لم  تعط للولايات المتحدة أية موافقة بخصوص سوريا. لا سيما أن الوحدات الأمريكية متواجدة هناك خلافا لموقف الحكومة الشرعية للبلاد وتعمل هناك وكأنها محتل".

وذكرت زاخاروفا أن تصرفات الطرف الأمريكي في سوريا تترك انطباعا بأن الولايات المتحدة تسعى للاحتفاظ بجزء من الأراضي للمدة التي ترغب فيها، مضيفة أن الغرض من ذلك على الأرجح، هو فرض التسوية السورية عن طريق القوة.

وقالت: "نحن قلقون جدا من محاولات الأمريكيين الاستقرار في بيت رجل آخر، وخاصة أنهم لا يجلبون إليه الهدوء والسلام".

المصدر: نوفوستي

أولغا رودكوفسكايا/ نادر عبد الرؤوف

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا