موسكو تلوح برد "غير متوقع" على حظر إعلانات RT و"سبوتنيك" من قبل "تويتر"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jglo

أكدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، عزم موسكو الرد على قرار شركة "تويتر" بمنع نشر دعاية كل من قناة RT ووكالة "سبوتنيك" الروسيتين على موقعها الإلكتروني.

وفي موجز صحفي، قالت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، إن الخطوات الجوابية على ممارسات الولايات المتحدة بحق وسائل الإعلام الروسية قد تم إعدادها وستطبق في حال تعرض نشاطات هذه الوسائل لأي تقييد.

ورفضت زاخاروفا الحديث عن كيفية الرد الروسي، مكتفية بالقول إنها ستكون "غير متوقعة".
وذكرت أن "هذه الإجراءات الجوابية ليست هدفا بذاته" وأن خطوات كهذه "لا تجلب الرضى" لأنها تشغل الوزارة عن عملها الأساسي.

وأوضحت أن "الحديث يدور عن تجاوز كل الخطوط الحمراء، عن صراع بلا قواعد، وعن ناد للفنون القتالية، حيث تتعرض وسائل إعلامنا لضغط مباشر ولترهيب ولابتزاز أحيانا، فبالطبع الخطوات الجوابية سيتم اتخاذها".

وفي وقت سابق من الخميس، قال سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، إن بلاده تنظر في إمكانية إعلان عدد من وسائل الإعلام الغربية "عملاء أجانب" وهيئات غير مرغوب في نشاطاتها في روسيا.

وأوضح ريابكوف أن الشكل الذي سيتخذه الرد الروسي لا يزال قيد البحث، لكن "الأهم في هذا الوضع هو أننا لسنا الجهة المبادرة في التصعيد، ونعتقد أن احتمال حدوث ذلك يرتبط في نهاية المطاف بما إذا كان سيستمر هذا الضغط غير المقبول على وسائل الإعلام الروسية في الولايات المتحدة، وخاصة على سبوتنيك وRT".

وأشار إلى أن المطالب الموجهة إلى قناة RT بتسجيل نفسها وفقا للقانون الأمريكي بشأن "العملاء الأجانب" تشكل ضيقا للغاية لأداء صحفيي RT في الولايات المتحدة.

وكانت شركة موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، في 26 من الشهر الماضي، حظرت نشر جميع الإعلانات على الحسابات العائدة لشبكة RT ووكالة "سبوتنيك"الروسيتين.

وجاء هذا القرار دعما للادعاءات التي تتهم روسيا منذ أشهر بدعم الحملة الدعائية خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي انتهت بفوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب.

المصدر: وكالات

قدري يوسف

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

الغاز الروسي في طريقه إلى أوروبا عبر تركيا