السفير الأمريكي الجديد مخاطبا بوتين: قاتلنا معا وسنصلح علاقاتنا ونتجاوز كل ما يعكرها!

أخبار العالم

السفير الأمريكي الجديد مخاطبا بوتين: قاتلنا معا وسنصلح علاقاتنا ونتجاوز كل ما يعكرها!بوتين وهانتسمان في الكرملين الثلاثاء الماضي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jcp6

أعرب سفير أمريكا الجديد بموسكو، جون هانتسمان، عن أسفه لتخفيض عدد موظفي سفارة بلاده في روسيا، معتبرا الفترة الراهنة هي الأصعب، ومتعهدا بالسعي لإصلاح العلاقات وتجاوز كل ما يعكرها.

وقال السفير لقناة "فوكس نيوز" الإخبارية اليوم الجمعة في واشنطن إنه "أمر محزن حقا أن تكون روسيا قد قررت تقليل وجودنا الدبلوماسي على أراضيها بشكل كبير، ونحن نعلم جميعا أن العالم يمر بأوقات عصيبة، وربما كانت أصعب فترة منذ الحرب الباردة".

وأضاف السفير هانتسمان الذي من المقرر أن يلتقي الرئيس دونالد ترامب اليوم في البيت الأبيض، لإطلاعه على مضمون لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء الماضي: "لقد قاتلنا جنبا إلى جنب في الحروب، كنا على الجانب نفسه في مختلف القضايا، ولكن العلاقات الثنائية اليوم وصلت إلى الدرك الأسفل الذي لم تبلغه طوال الوقت ...".

واعتبر هانتسمان، أن أكبر تحد له كسفير لبلاده لدى روسيا، سيكون السعي لإظهار إمكانية: "أننا نستطيع تحقيق نتائج إيجابية في هذه العلاقات وجعلها أفضل للشعبين الأمريكي والروسي".

 

ويبدو أن موسكو وواشنطن تحولتا لدبلوماسية السفراء لإنقاذ العلاقات المتدهورة بينهما، إذ عمدت كل واحدة منهما لتعيين سفير جديد لها في العاصمة المقابلة خلال الشهرين الماضيين.

وعلى غرار نظيره الأمريكي الساعي في موسكو لترطيب الأجواء، أعلن السفير الروسي الجديد في واشنطن أناتولي أنطونوف، بعيد تسليم أوراق اعتماده للرئيس الأمريكي ترامب الشهر الماضي، إنه  أكد خلال لقائه على انفراد، سعيه لتحسين العلاقات بين موسكو وواشنطن.

وقال أنطونوف، في تصريحات صحفية أدلى بها بعد استقباله من قبل الرئيس ترامب في البيت الأبيض: "أكدت خلال اللقاء أننا نأمل في تحسين العلاقات بين بلدينا".  وأضاف أنه اتفق مع الجانب الأمريكي، خلال اللقاء، على "استمرار العمل المشترك" لاحقا، مشيرا إلى أن الاستقبال جرى في "أجواء ودية ودافئة".
وفى الصيف الماضي، أمرت موسكو بخفض عدد أعضاء البعثات الدبلوماسية الأمريكية لديها من 755 شخصا، إلى 455 موظفا، أي مساويا لعدد موظفي البعثات الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة.

 وذكرت وزارة الخارجية الروسية أن هذه الإجراءات جاءت ردا على السياسات المناهضة والعقوبات الجديدة ضد موسكو التي اعتمدها الكونغرس الأمريكي ووقع عليها الرئيس الأمريكي.

المصدر: وكالات

سعيد طانيوس