تقرير: قراصنة إيرانيون هاجموا الطيران والبتروكيماويات في السعودية والولايات المتحدة

أخبار العالم

تقرير: قراصنة إيرانيون هاجموا الطيران والبتروكيماويات في السعودية والولايات المتحدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jaqb

قال تقرير أمريكي إن مجموعة من القراصنة الإيرانيين تحت مسمى "إي بي تي 33" قاموا بهجمات استهدفت شركات ومؤسسات حساسة، في قطاعي الطيران والطاقة، بكل من السعودية، والولايات المتحدة.

وعملت على التقرير وكالة أبحاث الأمن السيبراني "فاير آي"، المختصة بأمن الإنترنت، ونشرته على حلقتين، آخرهما الخميس الماضي، ليكشف كيف أقدم القراصنة على اختراق أنظمة لمؤسسات أمريكية وسعودية بهدف تحصيل بيانات تتصل بقضايا الصناعة العسكرية.

وعرض التقرير صورا من البيانات التي استخدمها قراصنة المخابرات الإيرانية، وهم يوظفون برنامجا إيرانيا معروفا باسم "الفاشل" لجمع بيانات من شركات سعودية لها صلة بصناعات الطيران، مثل: شركة السلام، وشركة نورثروب غرومان العربية، وشركة فينيل أرابيا.

ويكشف التقرير أن عمليات القرصنة التي تمت نهايات عام 2016 وتكررت أوائل 2017، تضمنت أيضا محاولات اختراق في قطاعات النفط والبتروكيماويات التي تتنافس فيها إيران مع السعودية.

وذكر التقرير أن القراصنة الإيرانيين المشتبه بهم تركوا وراءهم برمجيات خبيثة، باسم "شابشيفتر"، تسمح للقراصنة بتدمير أي أجهزة كمبيوتر تصل إليها، في محاكاة لهجومين آخرين يعزيان إلى إيران استهدفا السعودية بين عامي 2012 و2016 دمرا الأنظمة.

وقالت "فاير آي" إن الترميز يحتوي على مراجع باللغة الفارسية. وتم رصد وجود عدة خلايا إيرانية تعمل بشكل منفصل عن بعضها، لكنها تخدم في النهاية جهة واحدة.

وأورد التقرير أسماء رقمية لأشخاص كانوا يعملون في شركة "بارنا مانافيس" للبرمجة الهندسية ويخدمون البرنامج الاستخباري الصناعي المعروف باسم "نصر"، ثم أصبحوا الآن مع خلية "إي بي تي 33".

وللتمييز بين وحدات القرصنة الإيرانية هذه وبين مثيلاتها الروسية، قدم تقرير "فاير آي" كشفا بمواقيت الهجمات التي قام بها برنامج "إي بي تي 33" ليبين أنها تتطابق مع نظام وساعات العمل الأسبوعي في إيران.

المصدر: وكالات

رُبى آغا