عقيلة أردوغان تحثّ نظيراتها على نصرة مسلمي الروهينغا

أخبار العالم

عقيلة أردوغان تحثّ نظيراتها على نصرة مسلمي الروهينغاسيدة تركيا الأولى أمينة أردوغان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j9z7

حثت سيدة تركيا الأولى أمينة أردوغان نظيراتها في العالم، على التعاون والضغط على المجتمع الدولي للتحرك في مواجهة الانتهاكات التي يتعرض لها مسلمو الروهينغا.

وقالت أمينة أردوغان في رسالة بعثت بها إلى الأمم المتحدة، "مسلمو الروهينغا هم شريحة من المجتمعات المتجذرة والأصيلة في ميانمار، يواجهون اضطهادا متزايدا في الآونة الأخيرة .. هذا المجتمع يحرم منذ عشرات السنين من حقوقه الاجتماعية والسياسية، ويُمنع من اختيار من يمثله، ويخيّر حاليا بين الموت أو اللجوء إلى بنغلادش".

وتطرقت عقيلة أردوغان في الرسالة إلى زيارتها لمخيمات الروهينغا في منطقة "كوتوبالونغ" البنغالية على الحدود مع ميانمار قائلة: "لقد تركت في نفسي والوفد المرافق أثرا عميقا، من المخجل حقيقة مشاهدة هذه المأساة الإنسانية التي أبى المجتمع الدولي الإصغاء إليها ورؤيتها".

وأعربت عن أملها في أن "تلتقي زوجات الزعماء في الجهود التي تساهم في حل الأزمة، من خلال الضغط على المجتمع الدولي من أجل التحرك".

ولفتت عقيلة الرئيس التركي إلى أن الانتهاكات بحق مسلمي الروهينغا تتعارض مع المادة الثانية من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، مشددة على أن بلادها تبذل ما في وسعها دبلوماسيا وإنسانيا إزاء هذه الأزمة.

وكان الرئيس التركي أردوغان قد أعلن بدوره مؤخرا أن بلاده استنفرت كل إمكاناتها في مسألة تقديم المساعدات الإنسانية إلى لاجئي إقليم أراكان في بنغلادش، إلى جانب إجراء مباحثات دبلوماسية حول الموضوع، معتبرا أن ما يتعرض له مسلمو الروهينغا في ميانمار تعد جرائم "إبادة جماعية" تستهدف المجتمعات المسلمة في المنطقة.

ومنذ 25 أغسطس الماضي، يتعرّض مسلمو الروهينغا في إقليم أراكان (راخين) لما سمي بإبادة جماعية، إذ أسفرت عمليات جيش ميانمار عن مقتل وإصابة الآلاف من المدنيين.

وعبر نحو 400 ألف من الإقليم الواقع غرب ميانمار إلى‭ ‬بنغلادش منذ ذلك التاريخ، بحسب تقارير أممية.

المصدر: الأناضول 

نتاليا عبدالله