الجيش الأمريكي يغيّر تقييمه لتحليق الصواريخ التي أطلقتها كوريا الشمالية

أخبار العالم

الجيش الأمريكي يغيّر تقييمه لتحليق الصواريخ التي أطلقتها كوريا الشماليةأرشيف - صواريخ كورية شمالية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j77j

تراجع الجيش الأميركي عن ادعاءاته بفشل تجارب 3 صواريخ أطلقتها كوريا الشمالية اليوم السبت، واعترفت قيادة المحيط الهادئ في القوات الأمريكية بأن صاروخين من الصواريخ الـ3 حلّقا بنجاح.

 ونقلت وكالة اسوشيتد برس بيانا صادرا عن هذه القيادة الأمريكية، تغيّر فيه تقييمها الأولي لإطلاق كوريا الشمالية الصواريخ البالستية الثلاثة.

وكانت كوريا الشمالية أجرت، صباح اليوم السبت، تجربة إطلاق ثلاثة صواريخ بالستية من قرية كيتيريون في مقاطعة جانجون. وذكرت بيانات صدرت من الجيش الكوري الجنوبي أن الصواريخ حلّقت لمسافة 250 كيلومترا. وأقرت الحكومة اليابانية بأن المناطق التي وصلت إليها هذه الصواريخ تقع خارج المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان ولا تشكل تهديدا لأمنها.

وفي وقت لاحق، أعلنت كوريا الشمالية عن إطلاق وحدات خاصة من الجيش الكوري الشعبي الصواريخ خلال مناورات تنافسية على هامش الاحتفال بـ "يوم سونكون"، الذي تحييه به البلاد في 25 أغسطس/آب من كل عام.

وكان الجيش الأمريكي قد أعلن في وقت سابق، أن أحد الصواريخ الكورية الشمالية انفجر بعد وقت قصير من إطلاقه، واثنين آخرين فشلا في الوصول إلى أهدافهما بعد تحليقهما لفترة وجيزة.

غير أن البيانات المنقحة والمصححة التي أصدرتها قيادة المحيط الهادي في القوات المسلحة الأمريكية عادت واعترفت بأن "الصاروخ الأول والثالث حلقا حوالي 250 كيلومترا في اتجاه الشمال الشرقي"، وأن التقديرات الأمريكية لاختبار الصاروخ الثاني لا تزال هي نفسها، أي أنه انفجر بعد وقت قصير من إطلاقه.
وتصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية بعد تبادل تصريحات حادة بين واشنطن وبيونغ يانغ.

لكن قادة البلدين خففا لهجة بياناتهما الأسبوع الماضي. فأعلن كيم جونغ أون أنه مستعد لبعض الوقت للنظر في سلوك الولايات المتحدة، وأيد ترامب هذا الموقف لغريمه. لكن، ومع ذلك، بدأت الولايات المتحدة، الاثنين، مع كوريا الجنوبية تدريبات مشتركة لمدة عشرة أيام اعتبرتها كوريا الشمالية بمثابة بروفة لصراع مسلح في شبه الجزيرة الكورية.

المصدر: نوفوستي

سعيد طانيوس