فندق سويسري يثير حنق إسرائيل بطلب غريب

أخبار العالم

فندق سويسري يثير حنق إسرائيل بطلب غريب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j5w3

أثار فندق سويسري صغير موجة غضب عارمة في إسرائيل بلافتات غريبة موجهة إلى النزلاء اليهود تطلب منهم الاستحمام قبل استخدام بركة السباحة وتحدد مواعيد استخدامهم لثلاجة الفندق.

اعتبرت الحكومة الإسرائيلية أن الوضع يتطلب تدخلها، وأصدرت إدانة رسمية، واصفة اللافتات بأنها "تصرف معاد للسامية من النوع الأسوأ والأشد قبحا"، كما أنها طالبت العاصمة برن بإدانة رسمية مماثلة.

ونقل عن السفير الإسرائيلي لدى سويسرا يعقوب كيدار أنه اتصل بالفندق ومن ثم أبلغ وزارة الخارجية الإسرائيلية بإزالة اللافتات.

وأوضحت وكالة "أ ف ب" أن الوضع المحرج نشب في فندق "بارادايز" في منتجع آروزا في شرق سويسرا بمعاداة السامية بعد أن قام نزيل غاضب بنشر صور على "فيسبوك" للافتات معلقة داخل الفندق تتضمن تعليمات كتبت بلغة انجليزية ضعيفة حول استخدام اليهود لبركة السباحة والثلاجة.

وكتب على إحدى اللافتات "إلى ضيوفنا اليهود من الرجال والنساء والأطفال، الرجاء الاستحمام قبل السباحة"، و"في حال خالفتم الإرشادات سنكون مضطرين إلى منعكم من استخدام بركة السباحة".

بركة السباحة في فندق بارادايز آروزا

وتطلب لافتة أخرى معلقة في المطبخ "من ضيوفنا اليهود" استخدام الثلاجة بين الساعة 10:00 و11:00 صباحاً و4:30 و5:30 مساء.

وتوضح اللافتة "نأمل تفهمكم بأن موظفينا لا يرغبون التعرض للإزعاج طوال الوقت".

ورأى العديد من النشطاء اليهود عبر العالم في هذه اللافتات إشارة إلى مذابح اليهود من قبل النازيين، عندما تم قتل آلاف اليهود في غرف الموت بالغازات السامة بعد إدخالهم إلى تلك الغرف بذريعة "الاستحمام".

وقالت مديرة الفندق روث تومان التي وقّعت اللافتات لوسائل إعلام سويسرية إنها ليست معادية للسامية، بل قررت كتابة اللافتات بعد أن تلقت شكاوى من بعض النزلاء أن ضيوفا يهودا كانوا يدخلون بركة السباحة دون أن يستحموا أولا. لكنها اعترفت أن اختيارها "للتعابير كان خطأ". ونقل عن تومان قولها "كتبت شيئاً ساذجاً على هذه اللافتة"، واعترفت أنه كان من الأفضل توجيه الإرشادات بنفس المضمون إلى الجميع.

ويعتبر الفندق مقصداً لليهود المتشددين لأنه يؤمن لهم ما يتناسب مع احتياجاتهم، بما في ذلك إمكانية استخدام الثلاجة لتخزين طعام الكوشير.

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك