رئيسة برلمان جورجيا السابقة لـRT: طموح بلادي في أن تصبح حليفا قويا لواشنطن أكبر خطأ

أخبار العالم

رئيسة برلمان جورجيا السابقة لـRT: طموح بلادي في أن تصبح حليفا قويا لواشنطن أكبر خطأنينو بورجانادزي، رئيسة البرلمان الجورجي السابقة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j4xr

اعتبرت نينو بورجانادزي، رئيسة البرلمان الجورجي السابقة، في مقابلة حصرية مع RT، أن على سياسة جورجيا ألا تكون موالية للغرب أو روسيا بل عليها أن تراعي جيدا مصالحها الوطنية.

وردا على سؤال عما إذا كانت هناك إمكانية في أن تصبح جورجيا جهة مستقلة على الساحة الدولية، قالت بورجانادزي: "لا يوجد في القرن الحادي والعشرين بلد واحد يمارس سياسة مستقلة مئة بالمئة، فقد جعلت العولمة الأمور متداخلة إلى درجة أن أصبح من المستحيل (للدولة) أن تكون مستقلة تماما، لكن من الممكن الحفاظ على الاستقلال في أطر معينة، وذلك فيما يتعلق بالحفاظ على السيادة وسلامة الأراضي وترسيخ المبادئ الديمقراطية".

وأضافت البرلمانية السابقة: "أعتقد أن أكبر خطأ ارتكبه الساسة الجورجيون هو أن جورجيا قررت أن تصبح حليفا قويا للولايات المتحدة، بل أن تصبح حليفا أقوى لها من بعض الدول الأعضاء في الناتو. كان ذلك خطأ جسيما. وإذا أخذنا بعين الاعتبار المكانة الجغرافية لجورجيا ، فيجب ألا ننسى أن جارنا الشمالي هو دولة عظمى عملاقة ذات مصالح جدية. وبرأي فسيكون من الأسهل لجورجيا أن تلعب دورا مستقلا على الساحة الدولية إذا احترمت المصالح الشرعية - وأود أن أشدد على كلمة الشرعية - لروسيا وإذا أخذت هذه المصالح بعين الاعتبار".

وتابعت قولها: "على جورجيا ألا تكون موالية للغرب - والأحرى أن نقول لأمريكا - كما عليها ألا تكون موالية لروسيا بل عليها أن تكون موالية لجورجيا وحدها".

المصدر: RT

قدري يوسف

فيسبوك 12مليون