سيمونيان لحزب ماكرون: لقد تصورت قيم الديمقراطية خلاف ذلك

أخبار العالم

سيمونيان لحزب ماكرون: لقد تصورت قيم الديمقراطية خلاف ذلكمارغريتا سيمونيان رئيسة تحرير شبكة RT التلفزيونية ووكالة سبوتنيك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j44f

وجّهت رئيسة تحرير شبكة RT وسبوتنيك، مارغريتا سيمونيان، انتقادات لاذعة لحركة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على توصيتها وسائل الإعلام الفرنسية بعدم " توزيع ونشر أنباء RT وسبوتنيك".

وقالت سيمونيان في بيان إن "حزب الرئيس الديمقراطي ماكرون،  نصح ديمقراطيا وسائل الإعلام الفرنسية بعدم نشر أنباء RT وسبوتنيك، لأننا لم نكن مولعين جدا بمرشحهم. أنا تصورت أن القيم الديمقراطية خلاف ذلك".

وزعم الموقع الإلكتروني لحركة "إلى الأمام" التي يتزعمها الرئيس الفرنسي ماكرون، أن شبكة RT  ووكالة سبوتنيك، نشرا معلومات كاذبة عمدا عنه خلال الانتخابات الرئاسية الفرنسية. ويدعو الموقع في نداء لوسائل الإعلام الفرنسية والأجنبية إلى "التوقف عن النشر المنتظم للمعلومات والأنباء"، التي تقدمها مواقع RT وسبوتنيك، "حتى ولو كان الهدف من ذلك التحقق من صحة هذه المعلومات.

وناشدت حركة "إلى الأمام" في بيانها، قادة شبكات التواصل الاجتماعي الرئيسية، أن " يعلنوا بوضوح أن تلك المواقع تعتبر دعائية وترويجية".

وفي مارس/ آذار الماضي اتهم منير منجوبي، مستشار المرشح الرئاسي ماكرون آنذاك شبكة RT ووكالة سبوتنيك، بأنهما "المصدر الأول للمعلومات الكاذبة" حول ماكرون.

إلا أن سيمونيان أكدت أن هذا المتحدث الرئاسي لم يستطع أن يقدم دليلا واحدا، أو مثلا على نشر أخبار ملفقة وخادعة على شبكة الإنترنت من قبل وسائل الإعلام الروسية ، وذلك ردا على اتهام مقر حملة ماكرون  لسبوتنيك وRT  بالمشاركة في نشر معلومات عن وجود حساب خارجي له في جزر البهاما.

وقالت سيمونيان أيضا أنه إذا ما اتبعنا منطق ماكرون هذا، فإن على روسيا طرد كافة وسائل الإعلام الغربية، لأنها عارضت دائما فلاديمير بوتين، وعملت على استنهاض همم المعارضة الروسية، في محاولة للتدخل في الانتخابات.

وختمت رئيسة تحرير شبكة RT وسبوتنيك بيانها بالقول: ليس هناك دليل أبدا على بث RT معلومات كاذبة، وإن وصف أي رسالة إعلامية بأنها"أخبار وهمية" لمجرد أن مضمونها لا يتفق مع رأي ماكرون، من شأنه أن يخلق سابقة خطيرة تهدد حرية التعبير والصحافة بشكل عام.

المصدر:RT

سعيد طانيوس