"ليبراسيون": وقف واشنطن تمويل المعارضة السورية مجرد إشارة!

أخبار العالم

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j2pc

اعتبرت صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية أن الرئيس دونالد ترامب بقرار وقف تمويل المعارضة السورية إنما أراد أن يبعث لنظيره فلاديمير بوتين إشارة واضحة تؤكد نيته تحسين العلاقات مع روسيا.

وكتبت الصحيفة الفرنسية: "ترامب، ونظرا للتسريبات التي تطفو على السطح يوميا وتفضح بالتفصيل علاقته بروسيا، يبذل القسط الأكبر من وقته في تبرير نفسه دون أن يفكر باستراتيجيته تجاه روسيا، التي طلب مرضاتها في المسألة السورية حامية الوطيس، فيما الكونغرس مستمر في التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية".

وأضافت "ليبراسيون" نقلا عن Washington Post، أن وقف واشنطن تمويل المعارضة السورية "ليس إلا تلبية لرغبة روسيا حليف الرئيس السوري /بشار الأسد/ في حربه على الثوار وإرهابيي "داعش"، مشيرة إلى رفض سارا ساندرس متحدثة البيت الأبيض، ومكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي الإدلاء بأي تصريح حول قرار وقف التمويل المفاجئ هذا.

وختمت الصحيفة الفرنسية: "رغم أنه لا يمكن اعتبار هذه الخطوة تنازلا كبيرا لروسيا، إلا أنها وبغض النظر عن كل شيء، تمثل إشارة واضحة لبوتين تؤكد استعداد إدارة ترامب لتطبيع العلاقات مع موسكو".

يشار إلى أن دائرة الأمن الداخلي، وإدارة الاستخبارات المشرفة على أجهزة الاستخبارات الأمريكية الـ17 كانت قد زعمت في تقرير خاص نشرته حول "التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية" أن موسكو قرصنت حسابات شخصيات ومنظمات سياسية بهدف "التدخل في العملية الانتخابية الأمريكية"، دون أن توضح طبيعة هذا التدخل.

The Washington Post، وفي إطار اتهامات الديمقراطيين لروسيا بدعم حملة دونالد ترامب الانتخابية، ذكرت بدورها أن شخصيات مرتبطة بموسكو بعثت إلى موقع "ويكيليكس" رسائل إلكترونية مقرصنة من حسابات جون بوديستا، المدير السابق لحملة المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، والحزب الديمقراطي"، كما كتبت صحيفة "نيويورك تايمز" هي الأخرى أن "القراصنة الروس هاجموا مواقع الحزب الجمهوري كذلك واستطاعوا التأثير في سير العملية الانتخابية الأمريكية".

المصدر: RT

صفوان أبو حلا

 

 

فيسبوك 12مليون