"الأمر بالمعروف" بطريقة شيشانية في شوارع برلين

مجتمع

صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j1ij

ذكرت صحيفة Tagesspiegel أن السلطات الألمانية قلقة من أنشطة انفصاليين شيشانيين سبق للبلاد أن استضافتهم كلاجئين سياسيين، حيث يقوم هؤلاء بتشكيل "دوريات شرعية" تضايق النساء المسلمات.

وأوضحت الصحيفة أن  "جماعة سلفية" شيشانية، يقودها انفصاليون شيشانيون،  تلاحق النساء المسلمات اللواتي ينشرن صورا "غير محتشمة" في وسائل التواصل الاجتماعي، وكذلك الشيشانيين الذين يقيمون علاقات صداقة مع غير مسلمين.

وتحقق الشرطة في رسائل مصورة لهؤلاء "السلفيين" انتشرت في الإنترنت، يظهر فيها شيشانيون وهم يهددون بمعاقبة "الكفار" ويلوحون بمسدسات. وتدرس الشرطة وجود صلات محتملة بين "الدوريات الشرعية" وجماعة  " Guerilla Nation Vaynah "الشيشانية الإنغوشية المسؤولة عن حادث إطلاق نار في مطعم ببرلين في مايو/أيار الماضي. ويعتقد أن كلا من هاتين الجماعتين تضم نحو 100 شخص.

وذكرت الصحيفة أن الأجهزة القضائية الألمانية تعتبر أن "السلفيين من شمال القوقاز" يمثلون خطرا متزايدا على برلين. فخلال الأسابيع الماضية، تعرض 4 نساء وصبي لاعتداءات من قبل "دوريات شرعية"، فيما هربت عدة مسلمات شيشانيات من العاصمة إلى مناطق ألمانية أخرى خشية من تهديدات السلفيين، الذين يشتبهون بأن النساء يرغبن في الزواج من رجال خارج الجالية الشيشانية في ألمانيا والقيام بـ"أفعال لا يمكن تصورها" تؤدي لتقويض انتمائهن القومي.

وذكرت وكالة "نوفوستي" أن وضعا مماثلا متعلقا بالجالية الشيشانية نشب في مدينة ستراسبورغ الفرنسية على الحدود مع ألمانيا، وكذلك في بلجيكا، حيث تراقب الشرطة أنشطة الشيشانيين عن كثب. وذكرت الوكالة بأن نزاعا نشب، في يونيو/حزيران الماضي، في ستراسبورغ، بين ممثلي الجاليتين الشيشانية والتركية من جهة ومهاجرين من دول عربية وإفريقية من جهة أخرى، بعد تعرض مدرس لغة عربية من أصل شيشاني للضرب. ورد ممثلون عن الجالية الشيشانية بعمليات تخريب واسعة في المناطق التي يسكن فيها منفذو الاعتداء على المدرس الشيشاني.

المصدر: نوفوستي

أوكسانا شفانديوك

صفحة أر تي على اليوتيوب