مؤيدو الرئيس الفنزويلي يهاجمون مبنى الكونغرس

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j0jn

اقتحم مؤيدون للحكومة الفنزويلية مبنى الكونغرس الذي تسيطر عليه المعارضة أمس وهاجموا النواب وحاصروهم في أحدث موجة عنف ضمن أزمة سياسية تشهدها البلاد.

وأصيب 7 سياسيين من المعارضة في مشاجرات وقعت أمس في البرلمان الفنزويلي أثناء انعقاد جلسة خاصة بمناسبة يوم الاستقلال.

وقال رئيس الجمعية الوطنية خوليو بورجيس إن أكثر من 350 سياسيا وصحفيا وضيفا في الجلسة التي أقيمت بمناسبة عيد الاستقلال حوصروا حتى غروب الشمس، "هناك رصاص وسيارات دمرت منها سيارتي وبقع دماء حول القصر(مبنى الكونغرس).. العنف في فنزويلا له اسم وكنية: نيكولاس مادورو".

وقال شهود عيان إن الحشد تجمع بعد الفجر مباشرة خارج المبنى وسط العاصمة كراكاس وردد هتافات مؤيدة للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، وفي الصباح اقتحم العشرات البوابات وهم يحملون مواسير وهراوات وحجارة وبدأوا الهجوم.

وأضاف الشهود أن مجموعة من نحو 100 شخص، ارتدى كثير من أفرادها ملابس حمراء وهتفوا "تحيا الثورة"، حاصرت  بعد الهجوم في الصباح من كانوا بالمبنى لساعات عدة.

وحمل بعض من كانوا بالحشد خارج المبنى مسدسات وهددوا بقطع المياه والكهرباء.

وفي كلمة خلال عرض عسكري بمناسبة عيد الاستقلال ندد مادورو بالعنف "الغريب" في الجمعية الوطنية وطالب بإجراء تحقيق.

وتشهد الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية موجة من الاحتجاجات العنيفة من قبل معارضي الرئيس  الذين أثارتهم محاولة من المحكمة العليا الموالية لمادورو تجريد الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة من سلطاتها.

المصدر: وكالات 

نتاليا عبدالله