الناتو ينفي مقتل جنود أمريكيين أو أطلسيين في هجوم بأفغانستان

أخبار العالم

الناتو ينفي مقتل جنود أمريكيين أو أطلسيين في هجوم بأفغانستانأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iy9m

رفضت قيادة قوات الناتو في أفغانستان، تأكيد معلومات أوردتها وسائل إعلام أفغانية عن مقتل 4 جنود أمريكيين في هجوم شنه جندي من الجيش الأفغاني على القوات الأجنبية المرابطة شمال البلاد.

وقالت قيادة قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان في بيان "نحن نعرف عن الحادث الذي وقع في معسكر شاهين في مزار شريف في حوالي الساعة 14 مساء بالتوقيت المحلي. وفي الوقت الحاضر، نستطيع أن نؤكد أنه لا وجود لقتلى بين صفوف القوات الأمريكية أو قوات حلف شمال الأطلسي هناك. لقد أصيب جنود من الولايات المتحدة بجروح. وقتل جندي أفغاني واحد وأصيب آخر في الحادث".

وختم بيان قوات الناتو بالإشارة إلى أن "الحادث قيد التحقيق حاليا، وسيتم توفير معلومات إضافية ما أن تصبح متوفرة."

وكانت وسائل إعلام محلية قد ذكرت عصر يوم السبت، نقلا عن عبد القهار أروم، الناطق باسم الفيلق 209 التابع لحلف شمال الأطلسي (الناتو) والمتمركز في ولاية بلخ الأفغانية في معسكر شاهين قرب مزار شريف، أن جنديا من الجيش الوطني الأفغاني قتل أربعة جنود أمريكيين بإطلاق النار مباشرة عليهم، وأن هذا المهاجم قتل على الفور بنيران جوابية.

السكرتير الصحفي لوزارة الدفاع الأفغانية محمد رودمانيش أكد في وقت سابق الهجوم على القوات الأجنبية، وقال إن تحقيقا بدأ في ملابسات هذه الحادث.

وقالت خدمة "بي بي سي" الإعلامية البريطانية إن جنديا أفغانيا أطلق الرصاص عشوائيا على جنود أجانب في معسكر شاهين العسكري شمالي البلاد، مما أسفر عن جرح عدد منهم بينهم بعض الأمريكيين.

وأكد مسؤول أفغاني أن الهجوم جرى في القاعدة الواقعة قرب مدينة مزار الشريف شمالي البلاد، يوم السبت، بينما نفى مسؤول عسكري أمريكي مقتل أي جندي أمريكي في الهجوم.

من جانب آخر، نفى متحدث باسم القيادة العسكرية الأمريكية في العاصمة الأفغانية كابل ما تداولته وسائل إعلام نقلت عن مسؤول أفغاني قوله إن "جنودا أمريكيين قتلوا في الهجوم"، لكنه أكد أن عددا غير محدد من الجنود جرحوا في القاعدة التي تعد مقر الفيلق 209 التابع لحلف شمال الأطلسي (الناتو) في ولاية بلخ الأفغانية.

وأكد متحدث باسم الناتو أن الهجوم أسفر عن مقتل جندي أفغاني وجرح آخر.

ويأتي الهجوم بعد نحو أسبوع من مقتل 3 من جنود القوات الخاصة الأمريكية على يد أحد عناصر القوات الخاصة الأفغانية، وهو الهجوم الذي أعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عنه في حينه.

كما أعلنت طالبان مسؤوليتها أيضا عن هجوم سابق في قاعدة عسكرية أفغانية قرب مزار الشريف أسفر عن مقتل وجرح 100 جندي حكومي.

المصدر: وكالات

سعيد طانيوس