والدة أحد ضحايا هجوم بنغازي لـRT: أطالب بمحاكمة هيلاري كلينتون مجددا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ivtz

طالبت والدة أحد الضحايا الأمريكيين الذين سقطوا في هجوم إرهابي على مقر البعثة الأمريكية لدى ليبيا في مدينة بنغازي عام 2012، باستئناف محاكمة هيلاري كلينتون.

وخلال مقابلة حصرية مع RT قالت باترسيا سميث وهي والدة مساعد القنصل شون سميث، الذي لقي حتفه في بنغازي إن "هؤلاء القضاة  لم يحكمو بالشكل الصحيح وسنستأنف القضية".

وطالبت سميث خلال المقابلة بمعرفة الحقيقة عما جرى بالضبط هنالك، "أطلب من هيلاري، كما طلبت مرارا، توضيحا بتفاصيل ماحصل بالضبط، .. وزارة الخارجية لم تقل لي أبدا أو تطلعني على الحقيقة، المعلومات الوحيدة التي حصلت عليها هي من أناس عاملين كانوا موجودين هناك، ومن بعض الناس على علم بالهجوم، لكن ليس من وزارة الخارجية".

كما أشارت سميث إلى أنها لاتتفق بالمطلق مع ما يشاع عن براءة هيلاري في هذا الموضوع، " هذا ليس صحيحا.. إنها ليست بريئة، أريد معرفة ماحصل، استحق معرفة ذلك".

وأوضحت والدة الضحية بأن هيلاري تحيطها وسائل كفيلة ومصادر كفيلة بالتغطية عنها، "تقول لي هيلاري بأنني لست من دائرة الحدث فلا يحق لي المعرفة، أنا أم، ابني توفي.. هذا غير صحيح، أنا من دائرة الواقعة لأني والدته ويحق لي أن أعرف".

وفي نهاية اللقاء طالبت سميث بالحقيقة وبمحاكمة هيلاري، "الحقيقة لا تتطلب كثيرا من الوقت، أريد الحقيقة، لا أريد أمورا بدون إثباتات، هيلاري يجب أن تحاكم".

يذكر أن محكمة أمريكية أغلقت في الـ28 شهر مايو الجاري ملف دعوى قضائية ضد مرشحة الرئاسة السابقة، هيلاري كلينتون، على خلفية الهجوم الإرهابي على البعثة الأمريكية في بنغازي الليبية عام 2012.

وتضمنت الدعوى التي تقدم بها والدا اثنين من أربعة أمريكيين قضوا في الهجوم الإرهابي المذكور وهما شون سميث وتايرون فودس، اتهام كلينتون  بـ"التصرف غير المبرر الذي أدى إلى مقتل ابنيهما، وبالتشهير، وإلحاق الأذى المعنوي"، كذلك أشير في الدعوى إلى أن استخدام كلينتون خوادم بريدها الإلكتروني تسبب بمقتل سميث وفودس.

وكانت واشنطن قد ألقت حينها اللوم على وزارة الخارجية الأمريكية باعتبارها لم تشدد الحراسة على مبنى البعثة الدبلوماسية بالشكل الكافي.

المصدر: RT 

نتاليا عبدالله