ملياردير روسي ينفي طلب الحصانة كشرط للتعاون مع الكونغرس

أخبار العالم

ملياردير روسي ينفي طلب الحصانة كشرط للتعاون مع الكونغرسالملياردير الروسي أوليغ ديريباسكا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ivon

نفى رجل الأعمال الروسي أوليغ ديريباسكا مزاعم صحيفة "نيويورك تايمز"، بطلب منحه حصانة للإدلاء بشهادة للكونغرس حول التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الأمريكية.

وقال ديريباسكا في بيان صدر عنه اليوم الاثنين، إن التقرير الذي نشرته الصحيفة الأمريكية قبل يومين تحت عنوان "روسي يطلب حصانة لكي يساعد جلسات استماع بالكونغرس"، لا يحوي إلا بعض الأجزاء من الحقيقة، لكنه في جوهره باطل ومضلل.

وأضاف ديريباسكا: "الحقيقة الوحيدة في التقرير هي أنني أريد مساعدة لجان الكونغرس الأمريكي المنتخب بشكل ديمقراطي والممثل للشعب الأمريكي، في إثبات الحقيقة".

وكانت "نيويورك تايمز" قالت إن ديريباسكا يمتلك أدلة وبراهين على تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية، لكنه يشترط تقديمها بمنحه حصانة. ونقلت الصحيفة عن ثلاثة مسؤولين في الكونغرس ادعاءهم أن "ديريباسكا عرض التعاون مع لجنة الاستخبارات في مجلس النواب، إلا أنهم رفضوا ذلك خشية من أن منحه حصانة قد تعقد الأمر على المحققين الفدراليين.

ووصف الملياردير الروسي هذه الادعاءات بالبعيدة عن الواقع وبـ"الكذب المطلق"، وقال: "توجد لدي أدلة فعلا، لكنها تثبت العكس تماما - مهما كره ذلك البعض - فيما يخص التدخل الروسي المزعوم". وأشار إلى أن ممثلي لجنتي الاستخبارات في مجلس الشيوخ والكونغرس هم الذين بادروا بالاتصال بمحامي ديريباسكا في واشنطن، وليس العكس.

وأكد ديريباسكا أنه لم يطلب أبدا منح الحصانة كشرط لتقديمه معلومات ووثائق ذات صلة للمشرعين الأمريكيين، قائلا: "الشرط الوحيد لمشاركتي هو وقف حملة الكذب والتشهير التي يروجها في حقي مسؤولون في الحكومة الأمريكية".

المصدر: نوفوستي

متري سعيد