هذا "الثلاثي المرح" يرافق زعيم كوريا الشمالية دائما عند إطلاق الصورايخ

أخبار العالم

هذا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ivkq

سلطت وسائل إعلام مختلفة الضوء على سر ظهور ثلاثة أشخاص بشكل دائم حول الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في أغلب عمليات وتجارب إطلاق الصواريخ.

وقالت صحيفة "THE SUN" البريطانية، إن الرجال الثلاثة يظهرون في الصور خلف زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون في أغلب عمليات الإطلاق.

فبعد كل عملية إطلاق صواريخ ناجحة، يظهر الزعيم الكوري الشمالي في كثير من الأحيان بابتسامات تعلو وجهه برفقة الرجال الثلاثة وغالبا ما يتشارك معهم مظاهر الاحتفال والفرح بعد كل عملية إطلاق.

وتحظى تلك الشخصيات الثلاث التي أطلقت عليها وسائل الإعلام بـ "مشاهير الصواريخ" باهتمام غربي وتشكل مادة دسمة للنقاش والمتابعة من قبل أجهزة الأمن والاستخبارات الغربية باعتبار هؤلاء الأشخاص هم اللاعبون الأساسيون في كل عملية إطلاق واختبار جديد للصواريخ.

وأضافت الصحيفة " THE SUN" أن هؤلاء الثلاثة هم ري بيونغ تشول، وهو قائد سابق سابق للقوات الجوية؛ وكيم جونغ سيك عالم الصواريخ المخضرم، وجانغ تشانغ ها رئيس مركز تطوير الأسلحة.

وتظهر الصور ولقطات ومقاطع الفيديو والبث التلفزيوني أن هؤلاء الرجال الثلاثة هم الأكثر قربا وتفضيلا عند زعيم كوريا الشمالية.

كما أشارت الصحيفة إلى أن اثنين من هذا "الثلاثي" يرافقان الزعيم كيم جونغ أون دائما في طائرته الخاصة "غوشوك -1".

كما ذكر خبراء في القيادة الكورية الشمالية أن كيم جونغ سيك وجانغ تشانغ ليسا من أسر النخبة، عكس العديد من كبار الشخصيات في الطبقة الحاكمة في كوريا الشمالية، وأن كيم جونغ أون اختار جيلا جديدا من الأشخاص ليكونوا مساعديه الرئيسيين وفضل عدم الاستعانة بمساعدي أبيه.

فمن هم هؤلاء ؟

1-ري بيونغ تشول قائد سابق للقوات الجوية:

وفقا لخبراء فإن ري الجنرال السابق هو الأبرز والأكثر أهمية وقربا من بين هؤلاء بالنسبة لكيم، ويظهر دائما في أغلب اللقطات مبتسما، ويشغل حاليا منصب نائب مدير إدارة حزب العمال الذي يشرف على تطوير برنامج الصواريخ الباليستية في كوريا الشمالية.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد أدرجت ري في القائمة السوداء لعام 2010.

وبحسب خبير في كوريا الجنوبية، فإن الجنرال السابق ري ولد عام 1948، وتلقى تعليمه جزئيا في روسيا ورُوج له عندما بدأ كيم جونغ أون بالظهور أواخر عام 2000.

وقد زار ري بيونغ الصين مرة واحدة وروسيا مرتين، والتقى بوزير الدفاع الصيني عام 2008 كقائد للقوات الجوية.

 2-عالم الصواريخ المخضرم كيم جونغ سيك:

بدأ سيك حياته العملية كمهندس مدني في عالم الطيران، وبرز دوره لاحقا في أول عملية إطلاق ناجحة لصاروخ قامت به كوريا الشمالية عام 2012 ما ساعد في تعزيز مكانته عند زعيم بيونغ يانغ.

ويحظى العاملون في المجال النووي وإطلاق الصواريخ بوظائفهم ومكانتهم بناء على جدارتهم.

3- رئيس مركز تطوير الأسلحة جانغ تشانغ ها:

ومن بين الرجال الثلاثة، يأتي في المرتبة الأخيرة جانغ تشانغ ها، رئيس أكاديمية علم الدفاع الوطني، التي كانت تسمى سابقا الأكاديمية الثانية للعلوم.

ويرى خبراء أن هذه الأكاديمية مسؤولة بشكل سري عن بحث وتطوير أسلحة الدمار الشامل التي تقوم بها البلاد وأدرجتها الخزانة الأمريكية عام 2010 في القائمة السوداء.

كما تم إلحاق جانغ تشانغ في القائمة السوداء عام 2016.

وتحت قيادة جانغ، تضم الأكاديمية حوالي 15 ألف موظف، من بينهم حوالي 3 آلاف مهندس صواريخ.

المصدر: www.thesun.co.uk

نتاليا عبدالله