روسيا والصين: نزع السلاح النووي عن شبه الجزيرة الكورية لا يتحقق بالقوة

أخبار العالم

روسيا والصين: نزع السلاح النووي عن شبه الجزيرة الكورية لا يتحقق بالقوةمباشر.. مؤتمر صحفي مشترك لوزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والصيني وانغ يي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ivbv

حذرت موسكو وبكين من مخاطر استخدام القوة لحل الأزمة الكورية ودعتا إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتخفيف حدة التوتر من أجل الوصول إلى نزع السلاح النووي بشكل كامل عن شبه الجزيرة الكورية.

وأكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الصيني وانغ يي عقد بعد محادثاتهما في موسكو اليوم، أن البلدين يتمسكان بضرورة التزام جميع الأطراف المعنية بالأزمة الكورية بقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

وقال لافروف: "ندعو لاتخاذ إجراءات من شأنها أن تمنع تطوير برامج صاروخية نووية لكوريا الشمالية من ناحية، لكنها لا تسهم في تصعيد حدة التوتر في المنطقة ولا تقضي على فرص إيجاد التسوية السياسية الدبلوماسية للقضية النووية في شبه الجزيرة الكورية، من ناحية أخرى."

كما دعا لافروف إلى الشروع في الحوار حول شبه الجزيرة الكورية من دون إطلاق إنذارات أو طرح شروط مسبقة.

من جهته، حث وانغ يي كوريا الشمالية على تجنب أية خطوات تخالف القرارات الدولية، في إشارة إلى التجارب الصاروخية التي تمضي بيونغ يانغ قدما في إجرائها، لكن كلا الوزيرين أشارا إلى عدم جواز اتخاذ الخطر النووي الكوري الشمالي ذريعة لتصعيد التوتر وبناء قوة عسكرية مفرطة في المنطقة.

وفي هذا السياق أكد لافروف ووانغ يي معارضة بلديهما نشر منظومة "ثاد" الأمريكية المضادة للصواريخ على أراضي كوريا الجنوبية.

وتطرق الوزيران إلى العلاقات الثنائية بين موسكو وبكين، وما حققته من تقدم في تطوير الاقتصاد والبنى التحتية والمواصلات، كما بحثا تعاون البلدين على الصعيد الدولي، حيث أشار لافروف إلى أن العلاقات الروسية الصينية أصبحت عاملا له وزنه في السياسة الدولية.

وتأتي زيارة وانغ يي إلى موسكو في إطار التحضير للزيارة الرسمية للرئيس الصيني شي جين بينغ إلى موسكو المقررة في مطلع يوليو/تموز القادم.

المصدر: وكالات

متري سعيد

فيسبوك 12مليون