إيران تدعو الولايات المتحدة للتخلي عن بيع الأسلحة لـ"حماة الإرهاب"

أخبار العالم

إيران تدعو الولايات المتحدة للتخلي عن بيع الأسلحة لـالمتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي.
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iuu9

وجهت إيران إلى الولايات المتحدة دعوة  للتخلي عن "سياساتها المثيرة للحروب وتدخلاتها" وبيع الأسلحة الخطيرة لمن وصفتهم بـ"حماة الإرهاب الرئيسيين في المنطقة".

وردا على تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التي أدلى بها في السعودية، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاثنين: "وبعد أقل من 48 ساعة على إجراء الانتخابات الرئاسية الإيرانية المهيبة.. حاول الرئيس الأمريكي مرة أخرى، في كلمته التدخلية والمكررة والمليئة بالمزاعم الخاوية ضد إيران، حث دول المنطقة على شراء المزيد من الأسلحة الأمريكية من خلال إثارة التخويف من ايران، وفي سياق مواصلة السياسات العدائية الأمريكية تجاه البلاد".

وانتقد قاسمي، حسب ما نقلته وكالة "فارس" الإيرانية الرسمية للأنباء، بشدة ما وصفها بالمواقف الخادعة والتصريحات التدخلية والإجراءات الهدامة والمثيرة للتوتر للإدارة الأمريكية الجديدة، مضيفا: "إن بعض دول المنطقة، للأسف، وبدلا من الاعتماد على قدراتها الشعبية وإمكانيات التعاون الإقليمي، تعقد الآمال على دعم وحماية القوى الكبرى وتهيئ الأرضية لإضعاف وتدمير البنى التحتية لدول المنطقة، حيث يمكن الإشارة في هذا السياق إلى الأوضاع المأساوية في اليمن وتدمير البنية التحتية في سوريا من قبل التيارات الإرهابية والتكفيرية".

وتابع المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: "من المؤسف أن السياسات العدائية والهجومية للإدارة الأمريكية ستفضي إلى تقوية الجماعات الإرهابية من جديد في المنطقة، وتكرار الحسابات الخاطئة للحكومات الديكتاتورية الداعمة للهجمات الإرهابية في المنطقة".

كما انتقد قاسيمي ما اعتبره "سياسة المتاجرة بالأمن" من قبل الإدارة الأمريكية الجديدة وتقاضي الأموال مقابل تقديم الخدمات الأمنية، مبينا: "من الأفضل لحكومات المنطقة أن تفكر في إرساء الاستقرار والرخاء الحقيقي لشعوبها عن طريق احترام حق الشعوب في تقرير مصيرها، بدلا من إنفاق مليارات الدولارات من أموال الشعب مقابل الدعم الأمريكي الزائف، وأن تنفق هذه الأموال الطائلة على تطوير البنى التحتية والتعاون الإقليمي البناء".

 يذكر أن القمة العربية الإسلامية الأمريكية، التي جرت أمس الأحد في العاصمة السعودية بمشاركة قادة وممثلين لنحو 55 دولة، شهدت تطابقا ملحوظا في مواقف لاعبيها الأساسيين، أي السعودية والولايات المتحدة، إزاء سياسة السلطات الإيرانية.

ودعا ترامب، في خطاب ألقاه أمام القمة، إلى العمل بشكل مشترك على عزل إيران، محملا النظام في طهران المسؤولية عن عدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط برمتها.

وقال الرئيس الأمريكي: "إن إيران تدرب وتسلح الميليشيات في المنطقة، وكانت لعقود ترفع شعارات الموت للولايات المتحدة وإسرائيل وتتدخل في سوريا".

بدوره، اعتبر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي انطلقت بخطابه أعمال القمة العربية الإسلامية الأمريكية، أن "النظام الإيراني يشكل رأس حربة الإرهاب العالمي منذ ثورة الخميني وحتى اليوم".

وكان الرئيس الأمريكي قد أبرم، السبت الماضي، في إطار زيارة قام بها إلى السعودية، مجموعة من الصفقات العسكرية تبلغ قيمتها الإجمالية 110 مليارات دولار.

وأوضحت الخارجية الأمريكية في بيان نشرته بهذا الصدد على موقعها الرسمي أن هذه الصفقات تشمل بيع كمية من المعدات العسكرية وضمان بعض الخدمات الدفاعية للرياض، مشددة على أن الغرض من ذلك "ضمان الأمن طويل الأمد للسعودية ومنطقة الخليج في مواجهة النفوذ الإيراني السلبي والتهديدات المرتبطة بإيران".

المصدر: فارس + وكالات

رفعت سليمان

بوتين يعلن النصر في سوريا.. روسيا اللاعب الأول في المنطقة؟