الهيئة العليا للمفاوضات لا تعترف بشرعية مذكرة "مناطق خفض التصعيد" في سوريا

أخبار العالم

الهيئة العليا للمفاوضات لا تعترف بشرعية مذكرة أسامة أبو زيد، ممثل المعارضة السورية المسلحة (في الوسط)، بانتظار افتتاح الجولة الرابعة من مفاوضات أستانا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ispk

انتقدت الهيئة العليا للمفاوضات (منصة الرياض)، الجمعة، مذكرة إنشاء مناطق "خفض التصعيد" في سوريا ووصفتها بأنها اتفاق "غامض وغير مشروع".

وجاء في بيان صدر عن الهيئة التي مقرها الرياض أن "الاتفاق يفتقر إلى أدنى مقومات الشرعية، وأن مجلس الأمن (الدولي) هو الجهة المفوضة برعاية أية مفاوضات، معتبرة في القضية السورية".

وقالت الهيئة التي تضم جماعات سياسية ومسلحة إنها ترفض أي دور لإيران كضامن لأي اتفاق.

وتم توقيع المذكرة في العاصمة الكازاخستانية أستانا، يوم الخميس، من قبل ممثلي الدول الضامنة لاتفاق الهدنة في سوريا (روسيا، تركيا، إيران)، وذلك خلال الاجتماع العام الختامي لمفاوضات أستانا.

يذكر أن وفد المعارضة السورية المسلحة كان قد وزع في بداية الجولة الرابعة من مفاوضات أستانا، بيانا أكد فيه رفضه لأي دور لإيران كدولة راعية للهدنة.

وأثناء الجلسة الختامية لمفاوضات أستانا، الخميس 4 مايو/أيار، حاول أحد أعضاء وفد المعارضة، هو ياسر عبد الرحيم (القائد السابق لـ"غرفة عمليات جيش الفتح" في حلب) الإخلال بمراسم التوقيع على المذكرة. وبدأ عبد الرحيم بترديد شعارات ضد إيران باعتبارها "دولة مجرمة" لا مكان لها في صفوف الدول الضامنة لاتفاق الهدنة، ومن ثم خرج من القاعة. وبقي المعارضون الآخرون في مقاعدهم. ومن اللافت أن رئيس الوفد المعارض محمد علوش لم يحضر الجلسة الختامية.

المصدر: رويترز

قدري يوسف

فيسبوك 12مليون