"داعشي" في سوريا يخطف قلب موظفة بالاستخبارات الأمريكية فتدخل القفص

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/is6s

أعلنت المخابراتية الأمريكية دانيلا غرين انشقاقها عن مؤسستها وقبلت الزواج بدينيس كوسبيرت وهو عضو ناشط في تنظيم "داعش" في سوريا و"ممثل مشهور" ظهر في تسجيلات التنظيم الدموية.

غرين التي كانت تعمل لدى مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي، وقعت في حب الداعشي المذكور سنة 2014 في سوريا، حيث كانت في مهمة استخبارية كلفت بها هناك في إطار مكافحة "داعش".

علاقة الحب بين الاستخباراتية والداعشي انتهت بإشهار زواجهما، وإفصاح غرين لعقيلها عن هويتها ومهمتها، مما زاد الطمأنينة في قلبه وأجج مشاعر حبه لها.

إلا أن الاستخباراتية الأمريكية، وبعد بضعة أسابيع، قررت الفرار من عش الزوجية والعودة إلى بلادها لتنضح للاستخبارات بكل ما شاهدته بأم العين وسمعته عن "داعش".

غرين بعد اعترافها وتعاونها مع التحقيق، أدينت على اتصالها بالداعشي المذكور وتنظيمه وقضت عامين في السجن، حتى أفرج عنها صيف العام الماضي.

طليق غرين، ألماني الجنسية ومن هواة الراب، اعتنق فكر "داعش" وتدرج في صفوفه حتى صارت له كلمته والتحق بفريق القياديين المتنفذين في التنظيم.

كما برع الداعشي المذكور، في نشاط "التجنيد" لصفوف تنظيمه، وشارك في تسجيل فيديوهات "داعش" وظهر في أحد الفيديوهات وهو يحمل رأسا مقطوعة لأحد ضحاياه.

المصدر: "لينتا.رو"

صفوان أبو حلا