لافروف: الضربة الأمريكية للشعيرات تعرقل إقامة جبهة دولية واسعة لمكافحة الإرهاب

أخبار العالم

لافروف: الضربة الأمريكية للشعيرات تعرقل إقامة جبهة دولية واسعة لمكافحة الإرهابسيرغي لافروف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ircx

أعلن وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف أن ضربة واشنطن لقاعدة الشعيرات السورية تعرقل إقامة جبهة دولية واسعة لمكافحة الإرهاب، داعيا إلى إجراء تحقيق موضوعي للعمل الاستفزازي في خان شيخون.

وقال لافروف، في كلمة ألقاها في مؤتمر موسكو السادس للأمن الدولي: "هناك حاجة إلى إجراء تحقيق من قبل الخبراء تحت إشراف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وعلى أساس متوازن جغرافيا، في أعمال استفزازية مثل ما حدث في خان شيخون في 4 أبريل، ويجب أن يكون مثل هذا التحقيق علنيا وشفافا".

ويرى الوزير الروسي أن القوى التي تعرقل إجراء التحقيق الموضوعي في حادث خان شيخون تسعى إلى إسقاط النظام السوري.

وقال لافروف إن بيان مجموعة الدول السبع الكبرى أكد مؤخرا على ضرورة تعزيز الجهود في مجال مكافحة الإرهاب، إلا أنه لم يحقق أي تقدم في هذا المجال.

وأعرب الوزير الروسي عن قلقه بشأن تصعيد التوتر حول شبه الجزيرة الكورية، محذرا من خطر اللجوء إلى استخدام القوة لحل القضية النووية لكوريا الشمالية. وقال لافروف إن استخدام القوة يهدد بوقوع كارثة حقيقية في المنطقة.

وقال وزير الخارجية الروسي: "نحن متضامنون تماما مع الموقف الموحد للمجتمع الدولي حول سياسة بيونغ يانغ، ونؤكد تمسكنا بكل قرارات مجلس الأمن الدولي، إلا أن من الواضح أن اللجوء إلى سيناريوهات استخدام القوة يهدد بعواقب وخيمة شبه الجزيرة الكورية ومنطقة شمال شرق آسيا بأكملها".

من جهة أخرى، أشار لافروف إلى أن نشر واشنطن منظومة عالمية للدفاع الصاروخي يمكن أن يؤدي إلى زيادة احتمال استعمال أسلحة نووية، واصفا نشر الدرع الصاروخية الأمريكية بالعقبة الكبيرة أمام تعزيز الاستقرار السياسي.

وأكد الوزير الروسي من جديد قناعة موسكو بضرورة إنشاء "منطقة أمن متساو وغير قابل للتجزئة" بين فلاديفوستوك وفانكوفر، وفقا للقرارات السابقة لقمم منظمة الأمن والتعاون في أروبا واجتماعات مجلس "روسيا – الناتو"، مشيرا إلى تزايد الأصوات في أوروبا التي تدعو إلى استئناف الحوار مع روسيا لصالح إيجاد حل فعال للعديد من المشاكل وإقامة هيكلية أمن موحدة بمشاركة روسيا.

المصدر: وكالات 

ياسين المصري

فيسبوك 12مليون