140 قتيلا.. التوقيت والمكان عاملان رئيسان لتمكن طالبان من ارتكاب المذبحة

أخبار العالم

140 قتيلا.. التوقيت والمكان عاملان رئيسان لتمكن طالبان من ارتكاب المذبحةعناصر من الجيش الأفغاني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iqu7

مثّل الوقت والمكان، اللذان اختارتهما حركة طالبان الأفغانية، عاملين ساعداها في قتل أكبر عدد ممكن من الجنود الأفغان داخل قاعدتهم في مدينة مزار شريف شمال البلاد.

اختار متشددو حركة طالبان صلاة الجمعة توقيتا لشن هجومهم على القاعدة، كما اختاروا المسجد الموجود داخلها هدفا، وقد مكن هذان العاملان طالبان من قتل أكثر من 140 جنديا أفغانيا أمس الجمعة 21 نيسان.

ولا تعد مهاجمة مسجد يرتاده المصلون، أو تفجيره، الحالة الأولى من نوعها، إذ سبق أن استهدفت طالبان مساجد داخلها مصلون في أفغانستان وباكستان، مخلفة مئات القتلى والمصابين.

وتسعى حركة طالبان، مع اقتراب "هجوم الربيع"، إلى السيطرة على مزيد من الأقاليم. فقد صرح المتحدث باسم الحركة، ذبيح الله مجاهد، في وقت سابق، بأن الجماعة ستركز، مع اقتراب "هجوم الربيع"، على الاستيلاء بالكامل على تلك الأقاليم، حيث تسيطر بالفعل على مساحات واسعة من الأراضي.

وأشار مجاهد إلى أقاليم هلمند وأوروزجان في الجنوب وفرح وفرياب في الغرب وسربل وقندز في الشمال.

وبحسب مصادر الجيش الأمريكي، تسيطر الحكومة الأفغانية حالياً على أقل من 60% من مساحة البلاد.

وضغطت طالبان بشدة على قوات الأمن الأفغانية في موسم القتال الماضي، مخلفة أكثر من ستة آلاف جندي وشرطي وإصابة أكثر من 11 ألف شخص.

المصدر: وكالات

نادر همامي