ملاله.. من ضحية لعنف المتشددين إلى سفيرة سلام للأمم المتحدة

أخبار العالم

ملاله.. من ضحية لعنف المتشددين إلى سفيرة سلام للأمم المتحدةملاله يوسفزاي مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في مقر الأمم المتحدة، نيويورك، 10 أبريل 2017
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ipdz

عينت الأمم المتحدة الباكستانية ملاله يوسفزي حائزة جائزة نوبل للسلام، سفيرة للسلام، بعد نحو 5 سنوات من إطلاق مسلح من طالبان النار على رأسها داخل حافلتها المدرسية العام 2012.

ويوسفزي التي تبلغ 19 عاما من العمر، هي أصغر سفيرة سلام لتشجيع تعليم الفتيات، وهذا أرفع تكريم تمنحه الأمم المتحدة لفترة مبدئية تستمر عامين. وأصبحت يوسفزي أيضا أصغر شخص يحصل على جائزة نوبل للسلام في العام 2014 وكان عمرها 17 عاما.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ليوسفزي أثناء تسليمها شهادة تعيينها سفيرة: "أنت لست بطلة فحسب وإنما أنت أيضا إنسانة ملتزمة وسخية جدا".

ومن بين سفراء السلام الحاليين الممثل ليوناردو دي كابريو للتغير المناخي والممثلة تشارليز ثيرون التي تركز على الوقاية من فيروس (اتش.آي.في) والقضاء على العنف ضد المرأة والممثل مايكل دوغلاس الذي يركز على نزع السلاح.

وتعيش يوسفزي، حاليا، في بريطانيا حيث تلقت علاجا طبيا بعد إطلاق النار عليها. وقالت هذه الفتاة التي تنتمي لعائلة يسارية إنها عندما تُنهي دراستها الثانوية، في يونيو/حزيران، تريد أن تدرس الفلسفة والعلوم السياسية والاقتصاد في الجامعة.

المصدر: رويترز

سعيد طانيوس

فيسبوك 12مليون