حفيدة ترامب تغني للرئيس الصيني بلغته.. وإيفانكا فخورة! (فيديو)

أخبار العالم

حفيدة ترامب تغني للرئيس الصيني بلغته.. وإيفانكا فخورة! (فيديو)حفيدة ترامب تغني لشي بالصيني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ip17

أعربت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن فخرها بابنتها أرابيلا بعد أدائها أغنية باللغة الصينية أمام الرئيس الصيني شي جين بينغ وزوجته، في منتجع مارالاجو بفلوريدا.

وغردت إيفانكا على حسابها الشخصي في موقع "تويتر"، أمس الجمعة، قائلة: "فخورة بأرابيلا وجوزيف على أدائهما أمام الرئيس الصيني شي جين بينغ وزوجته أثناء زيارتهما الولايات المتحدة الأمريكية".

وأرفقت التغريدة بفيديو لابنتها ذي الخمس سنوات وهي تؤدي أغنية باللغة الصينية أمام جدها وزعيم ثاني قوة اقتصادية في العالم، اللذين وقفا لها أثناء غنائها والابتسامة تغطي محياهما، بحضور زوجتي الزعيمين، سيدة الصين الأولى بينغ ليوان، وسيدة أمريكا الأولى ميلانيا ترامب.

وقالت إيفانكا، لشي: "نريدك أن تشعر كما لو أنك في منزلك". كما نشرت فيديو آخر على "تويتر"، لابنتها وهي تغني بشكل خاص للصين بمناسبة رأس السنة الصينية.

واستقبل الرئيس الأمريكي نظيره الصيني في منتجعه الخاص، في أول قمة تجمع الزعيمين. وجلسا وزوجتيهما على مأدبة عشاء رسمية. وقال ترامب إن صداقة قد نشأت بينه وبين شي بعد أن تناولا العشاء.

وكان بين الضيوف الذين تحلقوا حول الطاولة، والبالغ عددهم نحو 30، الدائرة الداخلية للإدارة الأمريكية الوليدة التي لم تتم يومها الثمانين بعد في الحكم.

كما كانت إيفانكا وزوجها غاريد كوشنر بين الحاضرين، بالإضافة إلى رئيس موظفي البيت الأبيض رينس بريبوس، وكبير الاستراتيجيين ستيفن بانون الذي أُقيل قبل فترة وجيزة من مجلس الأمن القومي.

يذكر أن ترامب كان قد أكد خلال حملته الانتخابية أن العجز التجاري الهائل وفقدان الوظائف في الولايات المتحدة لم يعد أمرا يمكن تحمله. لكن، وخلال العشاء الذي أقيم الخميس، كانت الابتسامات فقط هي السائدة.

ووصل الرئيس الصيني الخميس إلى مطار بالم يبتش، حيث كان بانتظاره وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، وحرس الشرف العسكري.

ولزم شي، حتى الآن، ضبط النفس في رده على استفزازات ترامب الذي وجه الكثير من الانتقادات الحادة إلى بكين منذ وصوله إلى البيت الأبيض في يناير/كانون الثاني.

ويشير مراقبون إلى أهمية اللقاء بين شي وترامب بعد الانتقادات اللاذعة التي وجهها الأخير للصين إبان حملته الانتخابية، واتهامه بكين بـ"سرقة ملايين فرص العمل" من مواطنيه، حيث سيكون الرئيس الصيني ثاني زعيم آسيوي بعد رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، الذي يستقبله ترامب منذ توليه الرئاسة.

المصدر: وكالات

رُبى آغا