كوريا الشمالية تفشل في اختبار صاروخ جديد

أخبار العالم

كوريا الشمالية تفشل في اختبار صاروخ جديدصورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/imqq

أعلنت كوريا الجنوبية أن جارتها الشمالية أجرت عملية فاشلة لاختبار صواريخ صباح الأربعاء 22 مارس/آذار، مشيرة إلى انفجار صاروخ بعد ثوان من إطلاقه.

وقالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء إن الصاروخ ربما انفجر أثناء الإطلاق قبل أن يصل لارتفاع يسمح لرادار كوري جنوبي برصده.

وكانت وكالة أنباء كيودو اليابانية نقلت في وقت سابق عن مسؤول في الحكومة اليابانية قوله، إن هناك إمكانية لقيام كوريا الشمالية بإطلاق صواريخ صباح الأربعاء في منطقة وون سان بالقرب من بحر الشرق.

من جهته أكد، المتحدث العسكري الأمريكي ديف بنهام، أن الجيش الأمريكي رصد محاولة فاشلة لإطلاق صواريخ من كوريا الشمالية وأن صاروخا انفجر بعد لحظات من إطلاقه، "رصدت القيادة الأمريكية في الهادئ ما يبدو أنه محاولة إطلاق صاروخي فاشلة من كوريا الشمالية.. في محيط كالما"، في إشارة إلى قاعدة على الساحل الشرقي لكوريا الشمالية.

وتزامنت التجربة الصاروخية مع زيارة جوزيف يون مبعوث الولايات المتحدة للبرنامج النووي الكوري الشمالي إلى سيئول لمناقشة الرد على برامج التسلح بكوريا الشمالية.

وأطلقت كوريا الشمالية مطلع الشهر الجاري أربعة صواريخ باليستية بالقرب من ساحلها الغربي واختبرت هذا الأسبوع محركا صاروخيا قال زعيمها كيم جونج أون إنه يمثل "ميلادا جديدا".

كما أجرت بيونغ يانغ تجربتين نوويتين وأطلقت عددا من الصواريخ العام الماضي في تحد لقرارات صادرة عن الأمم المتحدة. ويعتقد أن بيونغ يانغ تعمل على تطوير صواريخ يمكنها حمل رؤوس نووية والوصول للولايات المتحدة.

 كوريا الشمالية لا تخشى تحركا أمريكيا لتوسيع العقوبات

قال الدبلوماسي الكوري الشمالي البارز تشوي ميونج نام، نائب السفير في بعثة كوريا الشمالية لدى المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف، الثلاثاء إن بلاده ليس لديها ما تخشاه من أي تحرك أمريكي لتوسيع عقوبات تهدف لعزلها عن النظام المالي العالمي وإنها ستواصل "تسريع" برامجها النووية والصاروخية، "أظن أن هذا ناتج عن زيارة وزير الخارجية (الأمريكي ريكس تيلرسون) إلى اليابان وكوريا الجنوبية والصين... نحن بالطبع لسنا خائفين من أي عمل من هذا القبيل"، ووصف تشوي العقوبات الحالية بأنها "بشعة وغير إنسانية".

كما دان تشوي التدريبات العسكرية السنوية المشتركة التي تجريها حاليا الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية في شبه الجزيرة الكورية، "تلك التدريبات تشارك فيها قاذفات نووية استراتيجية والغواصة النووية كولومبوس التي دخلت موانئ كورية جنوبية في الآونة الأخيرة"، وأشار تشوي إلى أنه في ضوء هذه التدريبات العسكرية "لا خيار آخر سوى التسريع الكامل للبرامج النووية والبرامج الصاروخية" وقال تشوي "سنستغل كل الوسائل المتاحة في أيدينا والصاروخ الباليستي العابر للقارات هو أحدها".

ويقول محللون إن كوريا الشمالية تتقن على الأرجح تكنولوجيا تشغيل مراحل مختلفة لصاروخ باليستي عابر للقارات وقد تستعرضها قريبا لكن من المرجح أنه لا يزال أمامها شوط طويل حتى تكون قادرة على تهديد البر الرئيسي للولايات المتحدة".

المصدر: وكالات 

نتاليا عبدالله