مهدي سنائي: لدى طهران وموسكو موقف مشترك بشأن سوريا وأفغانستان

أخبار العالم

مهدي سنائي: لدى طهران وموسكو موقف مشترك بشأن سوريا وأفغانستانالسفير الإيراني لدى موسكو مهدي سنائي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ilr2

أعلن السفير الإيراني لدى روسيا مهدي سنائي أن طهران وموسكو تتخذان موقفا مشتركا إزاء ملفي سوريا وأفغانستان.

وقال سنائي خلال "طاولة مستديرة" أجرتها وكالة "روسيا سيغودنيا"، الثلاثاء 14 مارس/آذار: "فيما يتعلق بالجدول الإقليمي، يتصدى البلدان (روسيا وإيران) لعدم الاستقرار في القوقاز وأورآسيا، ولدينا موقف مشترك حول سوريا وأفغانستان".

وشدد على أن "الجهود التي تبذلها روسيا وإيران في سوريا تكللت بالنجاح وتمكن البلدان من تحقيق ما عجز عن فعله آخرون، وهو محاربة التنظيمات الإرهابية". 

وأشار السفير الإيراني إلى أن موسكو وطهران تسعيان إلى إنشاء "نظام عالمي يتسم بالأجواء الرافضة للمناهج الأحادية الجانب ولهيمنة الأفعال الأحادية"، معتبرا أن "ذلك خير دليل على أن لدى الطرفين رؤية مشتركة حيال المستقبل".

وأضاف سنائي أن إيران وروسيا تعتزمان التوقيع على أكثر من 10 اتفاقيات مختلفة خلال زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني لموسكو في 28 مارس/آذار الجاري.

وأكد أن المرحلة الحالية التي تمر بها العلاقات الروسية الإيرانية "مرحلة غير مسبوقة ولم تشهدها  العلاقات فيما مضى".

وتابع: "سجلنا نموا في جميع الأصعدة للعلاقات بين بلدينا وفي العام 2016 شهدنا نموا بمقدار 70-80 بالمئة"، مشيرا إلى ضرورة مراجعة مجمل العلاقات الروسية الإيرانية بغية جعلها "استراتيجية حقيقية".

واعتبر سنائي أن حجم التبادل التجاري بين روسيا وإيران يمكن أن يبلغ 10 مليارات دولار في السنتين أو الثلاثة القادمة، في حال الحفاظ على الوتائر الحالية للنمو والتعاون التجاري بين البلدين.
في رده على سؤال ما إذا توصلت السلطات والمجتمع في إيران إلى التوافق بشأن التعاون بين موسكو وطهران حول قاعدة همدان الجوية الإيرانية، أوضح أن الحالة المتعلقة بهمدان قد أسيء فهمها. 

وقال: "أعتقد أن ما حدث تم نقله بصورة غير صحيحة"، مؤكدا أن "التعاون بين إيران وروسيا حول الشرق الأوسط مستمر ولا يوجد هنا أي اختلاف جدي".

يذكر أنه في منتصف أغسطس/آب عام 2016 انطلقت أولى الطائرات الحربية الروسية من قاعدة همدان لشن غارات ضد تنظيمي "داعش" و"جبهة فتح الشام" (النصرة) في سوريا. وبعد أسبوع واحد فقط من بدء استخدام روسيا المجال الجوي الإيراني والتزود بالوقود، أكد الناطق الرسمي باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن روسيا لا تملك قاعدة عسكرية في إيران، لافتا إلى أن استخدام الجانب الروسي لقاعدة همدان يمثل أمرا مؤقتا لا يلبث أن ينتهي. وهذا ما أثار التساؤلات حول الصيغة التي تم التوافق عليها بين موسكو وطهران لإجراء عمليات مشتركة باستخدام المجال الجوي الإيراني وسبب تراجع طهران عنها.

المصدر: نوفوستي

إينا أسالخانوفا