لافروف: النزاع في قره باغ قابل للتسوية

أخبار العالم

لافروف: النزاع في قره باغ قابل للتسوية سيرغي لافروف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ikql

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن النزاع في منطقة قره باغ قابل للتسوية، إلا أن هناك عددا من المواضيع العالقة، مؤكدا أن موسكو ستواصل بذل جهودها لحل قضية قره باغ.

وقال الوزير الروسي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأذري إلمار مامدياروف في موسكو الاثنين 6 مارس/آذار، "لدينا توافق بشأن معظم جوانب الحل النهائي، إلا أن هناك موضوعين أو ثلاثة مواضيع محددة تعتبر محورية للتسوية النهائية، لا تزال مطروحة للنقاش"، مضيفا أن الوضع ما زال بعيدا عن توصل الأطراف إلى تبني موقف موحد بشأن هذه المواضيع المتبقية.

وأكد لافروف: "روسيا ستواصل في المستقبل سعيها في إيجاد حلول مقبولة (للنزاع في قره باغ) ضمن علاقاتنا الثنائية مع باكو ويريفان وكذلك في إطار الاجتماعات الثلاثية بين روسيا وأذربيجان وأرمينيا".

من جهة أخرى أعرب لافروف عن أمله في أن الاجتماع المقبل لوزراء خارجية الدول المطلة على بحر قزوين سيتمكن من وضع مشروع معاهدة حول الوضع القانوني لبحر قزوين وغيرها من الوثائق لزعماء هذه الدول الذين سيعقدون "قمة قزوين" الجديدة في كازاخستان.

وقال وزير الخارجية الروسي إن أحد المواضيع الأساسية يتعلق بتقسيم مياه البحر بين الدول الخمس في المنطقة، مضيفا أنه يمكن التوصل إلى اتفاق في هذا المجال من خلال اختيار منهج يتماشى مع مبدأ العدالة ويرضي جميع الأطراف المعنية.

يذكر في هذا السياق أن قضية تحديد الوضع القانوني لبحر قزوين وتقسيمه نشأت بعد تفكك الاتحاد السوفيتي وظهور ثلاث دول مستقلة جديدة في المنطقة (كازاخستان وتركمانستان وأذربيجان)، وتتعلق اختلافات الدول الخمس بشأن تقسيم البحر بالأساس بمسألة اعتبار قزوين بحرا أو بحيرة. وتعتبر بحر (بحيرة) قزوين أكبر حوض مائي مغلق في العالم (غير مرتبط بالمحيط العالمي).

من جهة أخرى، اعتبر الجانبان تطوير التعاون في الإطار الثلاثي بين روسيا وأذربيجان وإيران واعدا من الناحية الاقتصادية وكذلك في مجال تطوير البنى التحتية وشبكة النقل.

وقال وزير خارجية أذربيجان إن الجانب الأساسي في هذا التعاون يتعلق بإقامة ممر النقل "الشمال – الجنوب" الذي سيربط إيران بروسيا.

وفي موضوع آخر، أكد لافروف أهمية تعاون روسيا وتركيا وإيران في مجال تسوية الأزمة السورية، مشيرا إلى أن القمة الروسية التركية التي ستعقد في موسكو الأسبوع الحالي ستتناول تعزيز التعاون الثنائي إضافة إلى المبادرة الروسية التركية، التي انضمت إيها إيران، حول الهدنة في سوريا وتحريك الحوار السياسي بين الحكومة السورية وجماعات المعارضة المسلحة.

المصدر: وكالات

ياسين المصري

فيسبوك 12مليون