الإرهاب يقتل بعضه.. شيكاو ذبح تاسيو

أخبار العالم

الإرهاب يقتل بعضه.. شيكاو ذبح تاسيوزعيم "بوكو حرام" أبو بكر شيكاو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ijhz

أعلن زعيم تنظيم "بوكو حرام" المتشدد، أنه قتل أحد قادة التنظيم البارزين بتهمة التآمر ضده، وفقا لتسجيل صوتي حصلت "فرانس برس" عليه، الجمعة 24 فبراير/شباط.

وينقل التسجيل صوت زعيم "بوكو حرام" أبو بكار شيكاو يعترف فيه بإنه قتل "تاسيو"، في إشارة منه إلى شخص معروف كأحد المتحدثين باسم التنظيم وكان كثيرا ما يظهر في شرائط فيديو صدرت عن "بوكو حرام"، بما في ذلك في حادث اختطاف تلميذات في مدينة شيبوك فى إبريل عام 2014.

وفي اجتماع مع قادة لـ"بوكو حرام" عقد في 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي بهدف "إسكات الشائعات حول موت تاسيو"، بحسب شيكاو، قال زعيم التنظيم الذي يقوده منذ العام 2009: "اسمعوني: أنا قتلت تاسيو.. اسمعوني جيدا!".

وفي التسجيل الأخير يتهم شيكاو زميله السابق تاسيو الملقب بـ"أبو زنيرة" بالتآمر مع قائد آخر، هو بابا عمار، للإطاحة به. ويسأل شيكاو مقربيه: " قولوا لي ما هي عقوبة الذين يتآمرون من أجل الإطاحة بقائدهم؟.. وفقا لنظامنا فنحن لن نتأخر عن معاقبة أي عنصر ارتكب هذا الشر".

وفي أغسطس/آب الماضي عين تنظيم "القاعدة" الذي بايعه تنظيم "بوكو حرام" في العام 2015، أبو مصعب البرناوي، ابن مؤسس التنظيم محمد يوسف، "واليا" له في غرب القارة الإفريقية.

وكان البرناوي ومساعده مامان نور، منذ تلك الفترة، ينتقدان شيكاو على ميوله "الاستبدادية" ويتهمانه بقتل قياديين أثناء نوباته بجنون الارتياب.

ويعد شيكاو "واجهة" سيئة الصيت لتمرد "بوكو حرام" الدامي الذي خلف ما لا يقل عن 20 ألف قتيل و2.6 مليون مشرد. وكثيرا ما يظهر في حالة غضب شديد في تسجيلات فيديو ليتبنى هجمات مسلحة سواء في نيجيريا، موطن التنظيم ومعقله الرئيس، أو في دول مجاورة لها.

المصدر: أ ف ب

قدري يوسف

فيسبوك 12مليون