"الدسائس السياسية" تطال لوبان قبل الانتخابات الفرنسية

أخبار العالم

مارين لوبان وحارسها الشخصي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ijb7

أكد مصدر في الشرطة الفرنسية توقيف مديرة مكتب المرشحة للانتخابات الرئاسية مارين لوبان وحارسها الشخصي على ذمة التحقيق في وظائف وهمية في البرلمان الأوروبي.

وجاء التوقيف على سبيل الاحتياط الأربعاء 22 فبراير/شباط من قبل مكتب مكافحة الفساد الفرنسي، والذي يمكن أن يستمر مدة أقصاها 48 ساعة، بحق كاترين غريسيه مديرة مكتب لوبان، وحارسها الشخصي تييري لوجييه، وبعد ذلك إما أن يطلقا دون ملاحقة أو يحالا إلى القضاء مع احتمال توجيه الاتهام لهما.

وقد تطال التحريات كذلك مارين لوبان زعيمة أقصى اليمين، لأن مساعدتها والحارس كانا يتلقيان مرتبات كمساعدين في البرلمان الأوروبي.

وسارعت لوبان، وهي عضو في البرلمان الأوروبي، إلى التنديد بما وصفته بـ "الدسيسة السياسية"، وقالت في إشارة مباشرة إلى منافسها في الانتخابات مرشح اليمين فرنسوا فيون "إن الفرنسيين يعرفون تماما الفرق بين القضايا الحقيقية والدسائس السياسية".

ومن الجدير بالذكر أن مسألة "الوظائف الوهمية" سبق وأن طالت فيون وتسببت بتوجيه ضربة قوية لشعبيته قبل شهرين من الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، بسبب التحقيق الذي استهدف زوجته واثنين من أبنائه.

ومن المستبعد أن تؤثر قضية المساعدين البرلمانيين على شعبية لوبان، التي تمنحها الاستطلاعات تقدما واضحا في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقررة في 23 أبريل/ نيسان.

ويحقق جهاز مكافحة الفساد الفرنسي فيما إذا كان "حزب الجبهة الوطنية"، الذي تقوده لوبان، أقام نظاما لجعل البرلمان الأوروبي يتكفل، عبر عقود مساعدين برلمانيين، بمرتبات كوادر أو موظفين للحزب في فرنسا.

ومن الجدير بالذكر أن البرلمان الأوروبي يطالب لوبان، بنحو 340 ألف يورو من المرتبات التي يعتبر أنها صرفت دون وجه حق للحارس الشخصي في عام 2011 ولمديرة المكتب من 2010 إلى 2016، لأنهما لم يقوما بمهام يستحقان عليها أموالا أوروبية عامة.

المصدر: أ ف ب

علي جعفر