موسكو تتهم سلطات الجبل الأسود بتلفيق الاتهامات ضدها

أخبار العالم

موسكو تتهم سلطات الجبل الأسود بتلفيق الاتهامات ضدهارئيس وزراء الجبل الأسود
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ij91

اتهمت موسكو الأربعاء 22 فبراير/شباط السلطات الرسمية في جمهورية الجبل الأسود بالوقوف وراء تلفيق مزاعم عن تورط روسيا في محاولة الانقلاب المزعومة فيها.

 وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء 22 فبراير/شباط "هذه ليست حملة جديدة، بل ببساطة مرحلة جديدة من الترويج لها." وأضافت "بالطبع، سلطات الجبل الأسود وراء هذه الحملة الشعواء، ونحن نفهم" ذلك.

وأشارت زاخاروفا إلى أن "رئيس وزراء الجبل الأسود، دوشكو ماركوفيتش لم يتمكن من إمساك نفسه عن الانضمام للحملة المسعورة المنطلقة على نطاق واسع في الولايات المتحدة وبلدان الاتحاد الأوروبي، حول مزاعم بشأن تدخل بعض الأجهزة الخاصة الروسية في انتخابات"هذه الدول.

وأكدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية أن كل هذه المزاعم الواهية لا أساس لها. وقالت:"بالطبع، لا يوجد أي دليل، من شأنه إثبات هذه الادعاءات لا من قبل المسؤولين في الجبل الأسود، ولا من وسائل الإعلام الغربية ".

وأضافت زاخاروفا، في الوقت نفسه إن وسائل الإعلام التي تنشر هذه الأضاليل دون الأخذ بعين الإعتبار موقف روسيا وعدم ذكره إلا بشكل عابر، فإنها تمارس هذا التضليل الذي من شأنه"، ان يتسبب في أضرار جسيمة للعلاقات الروسية مع الجبل الأسود". 

وكان المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف قد قال إن هذه الاتهامات خطيرة جدا وتحتاج إلى إثبات واقعية، وعن إشتراك "مسؤول رسمي أو الجانب الروسي في أحداث الجبل الأسود لا يمكن أن يدور أي حديث".

وقبل ذلك بيوم، أطلق مدع خاص في الجبل الأسود اتهامات حول تورط موسكو في محاولة الانقلاب التي كان من المفترض أن تقع في أكتوبر/تشرين الأول 2016. وفي اليوم نفسه،  ذكرت صحيفة الديلي تلغراف البريطانية، أن الأجهزة الخاصة الروسية قد تكون وراء محاولة اغتيال رئيس الوزراء السابق لهذه الجمهورية البلقانية ميلو ديوكانوفيتش.

يشار الى أن السلطات اعتقلت يوم 16 أكتوبر/تشرين الأول الماضي 20 مواطنا صربيا للاشتباه في التخطيط لهجمات إرهابية في الجبل الأسود.ووفقا للمحققين، فإنهم كانوا في طريقهم لإطلاق النار على تجمع للمعارضة، ثم دعوة المشاركين للاستيلاء على البرلمان واعتقال ديوكانوفيتش.

المصدر: تاس ووكالات

سعيد طانيوس