مسؤولون أمريكيون: الرد الإسرائيلي على هجوم إيران سيكون "محدود النطاق"

أخبار العالم

مسؤولون أمريكيون: الرد الإسرائيلي على هجوم إيران سيكون
صواريخ إيرانية فوق القدس، 14 أبريل 2024.
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xd2t

توقع مسؤولون أمريكيون أن يكون الرد الإسرائيلي على الهجوم الإيراني "محدود النطاق" وأن يستهدف القوات الإيرانية خارج إيران، ووكلاء طهران في المنطقة.

وذكرت شبكة nbc news أن التقييم الأمريكي يستند إلى محادثات بين مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين جرت قبل أن تطلق إيران أكثر من 300 طائرة بدون طيار وصاروخ على إسرائيل مساء السبت.

وقال المسؤولون الأمريكيون إنه بينما كانت إسرائيل تستعد لهجوم إيراني محتمل الأسبوع الماضي، أطلع المسؤولون الإسرائيليون المسؤولين الأمريكيين على خيارات الرد المحتملة.

وشدد المسؤولون الأمريكيون على أنه لم يتم اطلاعهم على قرار إسرائيل النهائي بشأن كيفية الرد وأن الخيارات كان من الممكن أن تتغير منذ هجوم نهاية الأسبوع، مبينين أنه ليس من الواضح متى سيحدث الرد الإسرائيلي، لكنه قد يحدث في أي وقت.

وكشف المسؤولون أن السيناريوهات التي تم الاطلاع عليها الأسبوع الماضي بشأن الإجراء الانتقامي المحتمل للضربة على القنصلية الإيرانية تراوحت بين هجوم متواضع من قبل إيران إلى هجوم واسع النطاق يؤدي إلى سقوط ضحايا إسرائيليين وتدمير منشآت إسرائيلية.

وتراوحت الردود الإسرائيلية المحتملة بين عدم القيام بأي عمل عسكري وشن ضربات داخل إيران. ولأن الهجوم الإيراني لم يسفر عن مقتل إسرائيليين أو دمار واسع النطاق، كما قال المسؤولون الأمريكيون، فإن إسرائيل يمكن أن ترد بأحد خياراتها الأقل عدوانية، وهي الضربات خارج إيران.

وقال ثلاثة مسؤولين أمريكيين إن الخيارات قد تشمل توجيه ضربات داخل سوريا. ولا يتوقع المسؤولون أن يستهدف الرد مسؤولين إيرانيين كبارا، بل أن يستهدف بدلا من ذلك الشحنات أو مرافق التخزين التي تحتوي على أجزاء صواريخ متقدمة أو أسلحة أو مكونات يتم إرسالها من إيران إلى "حزب الله".

وشددوا على أن الولايات المتحدة لا تنوي المشاركة في الرد العسكري، متوقعين أن تقوم إسرائيل بمشاركة المعلومات حول الإجراءات مع واشنطن مقدما، وتحديدا إذا كان من الممكن أن يكون لها تداعيات سلبية على الأمريكيين في المنطقة.

المصدر: nbc news

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز