مؤسس شركة "بلاك ووتر": يجب ترك شبه جزيرة القرم ولوغانسك ودونيتسك لروسيا

أخبار العالم

مؤسس شركة
مؤسس شركة "بلاك ووتر" (أكاديمي) العسكرية الأمريكية الخاصة إريك برنس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/x313

دعا مؤسس شركة "بلاك ووتر" (أكاديمي) العسكرية الأمريكية الخاصة إريك برنس إلى إنهاء الصراع في أوكرانيا، و"ترك" مناطق شبه جزيرة القرم وجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين لموسكو.

وقال برنس في برنامج PBD بودكاست: "بالنسبة لأوكرانيا.. نحن بحاجة إلى إنهاء هذه الحرب، لأن كل ما تفعله أوكرانيا الآن هو تدمير نفسها ديموغرافيا. إنهم يلتهمون الجيل القادم من القوى البشرية التي لا يمكنهم الآن تجديدها. ليس لديهم ما يكفي من القوى البشرية".

وفي رأيه فإن "قاعدة الدفاع الغربية مثيرة للسخرية"، وأضاف: "ولن تشن حربا تقليدية مع الدب الروسي. أود أن أقول إن سلاما سيئا أفضل من أية من أفكارهم حول الحرب".

وفي شرحه لما كان يقصده بالسلام السيئ، قال برنس: "جمدوا خطوط الاتصال، وسووا خطط الجبهة لكن دعهم يمتلكون شبه جزيرة القرم ودونيتسك ولوغانسك - أيا كانت".

ووفقا له، "لا ينبغي لدافعي الضرائب الأمريكيين بالتأكيد أن ينفقوا 100 مليار دولار أخرى في أوكرانيا عندما يكون هناك فساد كبير هناك". ويعتقد برنس أنه لا يوجد حقا ما يمكن إنفاق هذه الأموال عليه.

وتواصل القوات المسلحة الروسية منذ 24 فبراير 2022، تنفيذ العملية العسكرية الخاصة لحماية إقليم دونباس، وأكد الرئيس فلاديمير بوتين أن روسيا لا تخطط لاحتلال الأراضي الأوكرانية، وأشار إلى أن هدف العملية هو "حماية الأشخاص، الذين تعرضوا للاضطهاد والإبادة الجماعية على يد نظام كييف، خلال ثماني سنوات".

وبعد انضمام جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين ومقاطعتي خيرسون وزابوروجيه إلى روسيا في سبتمبر 2022، أصبحت مهمة القوات الروسية تحرير كامل أراضي هذه المناطق من قبضة القوات الأوكرانية، بالإضافة إلى الأهداف الأخرى المتمثلة بنزع سلاح أوكرانيا وضمان حيادها والقضاء على النازية هناك وتقديم المسؤولين عن جرائم الحرب إلى العدالة.

وأصبحت شبه جزيرة القرم منطقة روسية في مارس 2014 بعد استفتاء تلا الانقلاب في أوكرانيا، وفي الاستفتاء، صوت 96.77% من الناخبين في شبه جزيرة القرم و95.6% في سيفاستوبول لصالح الانضمام إلى روسيا.

ولا تزال أوكرانيا تعتبر شبه جزيرة القرم "أرضا محتلة مؤقتا"، والعديد من الدول الغربية يدعم كييف في هذه القضية. من جانبها، أكدت القيادة الروسية مرارا أن سكان شبه جزيرة القرم صوتوا لصالح إعادة توحيد شبه الجزيرة مع روسيا من خلال الوسائل الديمقراطية، مع الامتثال الكامل للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة. وأشار الرئيس فلاديمير بوتين إلى أن قضية شبه جزيرة القرم "مغلقة نهائيا".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا