أنفاق اليهود في نيويورك.. مذيع "فوكس نيوز" يدعو إلى الاعتذار منه

أخبار العالم

أنفاق اليهود في نيويورك.. مذيع
طلاب يهود يجلسون خلف ثغرة في جدار كنيس أدى إلى النفق المكتشف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wrds

دعا المذيع في قناة "فوكس نيوز" الأمريكية ريتشارد ستروشر، من اتهمه بـ"معاداة السامية" إلى الاعتذار بعد أن تبينت حقيقة تصريحاته حول نفق سري تحت مبنى منظمة يهودية في نيويورك.

وفي منشور عبر منصة X يعود تاريخه إلى 7 نوفمبر الماضي، كتب ستروشر: "اليهود يعيشون تحت شقتي، أسمعهم وكأنهم يقومون بأعمال حفر.. أعيش على الطابق الأرضي وليس لدي قبو".

وأضاف: "أقسم أنني أسمعهم يتحدث باللغة اليديشية تحت شقتي في نيويورك".

وأشار ستروشر إلى أنه اضطر إلى حذف هذه المنشورات "منذ أشهر لأن الناس وصفوني بالفصام ومعاداة السامية".

وبعد أن تم اكتشاف النفق السري تحت مبنى "حركة حباد"، أكبر منظمة يهودية في العالم، طالب ستروشر كل من هاجمه بالاعتذار.

هذا وأصدر مسؤولو البناء في نيويورك أوامر عمل طارئة لتحقيق الاستقرار في المعبد اليهودي التاريخي والمباني المجاورة له بعد اكتشاف النفق.

وكشف تحقيق أجرته إدارة المباني بالمدينة عن نفق يبلغ طوله 18.3 مترا وعرضه 2.4 مترا وارتفاعه 1.5 مترا يقع أسفل المقر الرئيسي لحركة "حباد"، ويمتد تحت عدة مبان في المنطقة المجاورة.

وقال أندرو رودانسكي، المتحدث باسم إدارة المباني: "نتيجة لهذا التحقيق المكثف، أصدرنا أوامر عمل طارئة لتثبيت المباني فوق النفق، وأوامر إخلاء في أجزاء من المباني لضمان سلامة شاغليها، وإجراءات إنفاذية ضد أصحاب العقارات بسبب الأعمال غير القانونية".

ووصف الحاخام موتي سيليغسون، المتحدث باسم "حباد"، النفق بأنه "عمل تخريبي ارتكبته مجموعة من الشباب المضللين"، وأدان "المتطرفين الذين اقتحموا الجدار المؤدي إلى الكنيس، وخربوا الحرم، في محاولة للحفاظ على وصولهم غير المصرح به".

المصدر: RT + "جيروزاليم بوست"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا