"نيويورك تايمز": الصاروخ الذي دمّر سوقا وقتل 15 شخصا شرق أوكرانيا أطلقته قوات كييف (فيديو)

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/w2jc

كشف تحقيق أجرته صحيفة "نيويورك تايمز" أن الصاروخ الذي دمّر سوقا في مدينة قسطنطينوفكا بجمهورية دونيتسك شرق أوكرانيا وقتل 15 شخصا، أطلقته قوات كييف وليس الجيش الروسي.

وقالت الصحيفة إن هذه الضربة في 6 سبتمبر كانت إحدى أكثر الهجمات دموية منذ أشهر، حيث أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 15 مدنيا وإصابة أكثر من 30 آخرين.

وأشارت إلى أنه "بعد أقل من ساعتين، اتهم الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي روسيا بهذا القصف، وحذت حذوه العديد من وسائل الإعلام".

وذكرت الصحيفة أن الأدلة التي جمعتها وحللتها بما فيها شظايا الصاروخ وصور الأقمار الصناعية وروايات الشهود ومنشورات وسائل التواصل الاجتماعي، "تشير بقوة إلى أن الضربة الكارثية نفذت بصاروخ دفاع جوي أوكراني أطلق من عربة "بوك" السوفيتية للدفاع الجوي وكانت حادثا مأساويا".

وأضافت: "حاولت السلطات الأوكرانية في البداية منع صحفيينا من الوصول إلى حطام الصاروخ ومنطقة التأثير في أعقاب الغارة مباشرة. لكن الصحفيين تمكنوا في نهاية المطاف من الوصول إلى مكان الحادث ومقابلة الشهود وجمع بقايا السلاح المستخدم".

وأضافت "نيويورك تايمز" أن مشاهد الكاميرا الأمنية تظهر أن الصاروخ أطلق باتجاه قسطنطينوفكا من الأراضي التي لا تزال تسيطر عليها أوكرانيا، وليس من الجانب الروسي. ومع سماع صوت الصاروخ المقترب، يبدو أن أربعة من المارة على الأقل يديرون رؤوسهم في نفس الوقت نحو الصوت القادم، وينظرون في اتجاه الأراضي التي تسيطر عليها أوكرانيا. وقبل لحظات من الضربة يظهر انعكاس صورة الصاروخ على سطح سيارتين متوقفتين، مما يظهر أنه يتجه من الشمال الغربي قادما من المناطق التي لا تزال تحت سيطرة كييف.

وقال متحدث باسم القوات الأوكرانية إن جهاز الأمن في البلاد يحقق في الحادث، ولا يمكنه التعليق.

المصدر: "نيويورك تايمز"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز