ظهر حاملا رأسا مقطوعة في الرقة بسوريا.. إسبانيا تحاكم مغني راب مصري بريطاني بسبب انتمائه لـ"داعش"

أخبار العالم

ظهر حاملا رأسا مقطوعة في الرقة بسوريا.. إسبانيا تحاكم مغني راب مصري بريطاني بسبب انتمائه لـ
مدينة الرقة السورية.
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/voac

انطلقت في إسبانيا يوم الأربعاء، محاكمة مغني الراب السابق، البريطاني المصري، عبد المجيد عبد الباري، المشتبه بانتمائه الى تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي، وذلك بعد 3 أعوام من توقيفه.

وينحدر عبد الباري (33 عاما) من غرب لندن، حيث اشتهر بنشره صورة له على "تويتر" وهو يحمل رأسا مقطوعة في مدينة الرقة السورية، التي كانت معقلا للتنظيم الإرهابي. وأوقفته السلطات الإسبانية في مدينة ألميريا الساحلية جنوب البلاد في نيسان 2020.

وبدأت الأربعاء محاكمة الإرهابي أمام القضاء الجنائي الإسباني، بتهمة الانضمام الى تنظيم "داعش" خلال تواجده في سوريا بين العامين 2013 و2015.

ووجه الادعاء للمتهم أيضا تهمة إجراء "عمليات احتيال عبر الانترنت" بالمشاركة مع 2 من أصدقائه، بغرض تمويل "نشاطات إرهابية"، حيث طالبت النيابة بسجنه 9 أعوام.

ولدى توقيفه بعد أيام من وصوله إلى ألميريا على متن قارب هجرة غير شرعية قادم من الجزائر، قالت الشرطة إنّها ألقت القبض على "أحد أكبر المطلوبين بين المقاتلين الإرهابيين الأجانب في داعش"، وهي التسمية التي يعرف بها التنظيم.

ونفى عبد الباري التهم الموجهة إليه لدى مثوله يوم الأربعاء أمام المحكمة، حيث أشار إلى أنه لم يكن الشخص الظاهر في الصورة، وأنه لا صلة له بأي حساب على "تويتر" روج لتنظيم "داعش"، كما نفى زيارته الرقة، مؤكدا على أنه زار سوريا "لأسباب إنسانية" فقط.

المصدر: أ ف ب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز