"رسالة من تحت الماء" من تركيا إلى اليونان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/uit6

قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، إن تركيا لن تسمح لجارتها وحليفتها في الناتو اليونان بتوسيع الحدود الحالية للمياه الإقليمية في بحر إيجه.

وأضاف أكار،  خلال تفقّده أعمال بناء غواصة (بيري ريس) في إسطنبول، (في إشارة إلى الادعاءات القائلة بأن اليونان تستعد لاتخاذ قرار بتوسيع مساحة المياه الإقليمية لجزيرة كريت من 6 أميال إلى 12 ميلا بحريا): "لن نقبل أكثر من 6 أميال بحرية، من غير الوارد بالنسبة لنا أن نتراجع في قضية حماية حقوقنا ومصالحنا في بحر إيجه وشرق المتوسط وقبرص.. نحن لم ننتهك حقوق أحد، ولن نسمح لأحد بانتهاك حقوقنا".

وتابع: "نحن نعمل على هذه القضية.. نقول لليونان: لا تخطئوا في التقديرات، ولا تسلكوا مسارات خاطئة، وتعلموا من التاريخ.. إن أخذ حسابات خاطئة، سيعود عليكم بردّ قوي من أنقرة".

وأكد أكار أن تركيا تنظر للحوار على عكس اليونان: "نحن ننتظر (اليونانيين للحوار)، ولكنهم لا يأتون، ويقومون بكلّ أنواع الافتراءات علينا بادعاءات كاذبة ولا أساس لها من الصحة.. نؤكد على أهمية الوسائل والأساليب السلمية، والحوار، لحل المشاكل وتخفيف التوتر مع اليونان".

وتابع قائلا: "محاولة غزو الأناضول من طرف اليونان في العام 1919، والتي تمّت بتشجيع واستفزاز من (بعض الدول)، قد أُجهضت وفشلت نتيجة الكفاح الوطني في تركيا.. نقول لليونانيين: تعلموا من التاريخ، لا تتورطوا في المشاكل، لا تشرعوا في مغامرات جديدة، لا تضيعوا حقوق ومصالح شعبكم من أجل حقوق ومصالح البلدان الأخرى، ونحن لدينا كامل التصميم لحماية حقوقنا ومصالحنا".

وفي ردا على اتهامات اليونان لتركيا، بمفاهيم مثل "العثمانية الجديدة" و "التوسعية" قال أكار: "اليونانيون يحاولون توريط تركيا باستخدام هذه المفاهيم، بطريقة تربك صناع القرار السياسي، خاصة في الغرب.. نقول إنه من جهة هناك مشاورات، ومن جهة أخرى هناك مفاوضات في إطار إجراءات بناء الثقة بيننا وبين اليونان.. وكذلك مفاوضات إجراءات الفصل حتى لا يحدث تصادم بين جيشي البلدين".

وشدد أكار: "نحن في تركيا لم نهدّد أحدا.. لم نقم بتهديد اليونان أبدا.. تركيا حليف قوي وموثوق وفعال.. تركيا القوية تعني حلف شمال الأطلسي قوي، وتحالف قوي.. نريد أن يعرف الجميع ذلك ويفهمه جيدا".

المصدر: RT
 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز