أول تصريح بعد هزيمته.. بولسونارو يودّع مناصريه بالدموع: "لم أتوقع أبدا أن أصل إلى هنا"

أخبار العالم

أول تصريح بعد هزيمته.. بولسونارو يودّع مناصريه بالدموع:
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو في خطاب الوداع عبر "فيسبوك"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/uh2i

ودّع الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، مناصريه في خطاب عبر شبكات التواصل الاجتماعي، بأول تصريح له منذ هزيمته الانتخابية، ذارفا الدموع قبل يومين من انتهاء ولايته.

وخلال خطابه، لم يتطرّق الرئيس المنتهية ولايته إلى ما إذا كان سيسلّم الوشاح الرئاسي لخلفه لويس إيناسيو لولا دا سيلفا الأحد، كما يقتضي بروتوكول التنصيب.

وقال بولسونارو "لن يتوقف العالم في الأول من يناير (...) هناك مستقبل كبير أمامنا".

وأضاف بولسونارو الذي هزمه لولا دا سيلفا بفارق أصوات ضئيل في انتخابات أكتوبر "نخسر معارك لكننا لا نخسر الحرب".

ومن المقرر أن يسافر بولسونارو قريبا إلى الولايات المتحدة، علما أن المديرية العامة للرئاسة سمحت بخروج الأفراد الموكلين حماية "الرئيس السابق المستقبلي" في رحلة إلى ميامي "من الأول حتى 30 يناير 2023"، وفق ما أوردت الجريدة الرسمية الجمعة.

لم يذكر بولسونارو تلك الرحلة في خطابه، لكنه توجه بشكل مباشر إلى مناصريه الذين لا يزالون يخيّمون أمام ثكنات الجيش وأمام مقر قيادة الجيش في برازيليا وفي مدن أخرى للمطالبة بالتدخل العسكري لمنع لولا دا سيلفا من تولي منصبه.

وأضاف بولسونارو وهو يبكي "لم أتوقع أبدا أن أصل إلى هنا"، وتابع: "على الأقل أجّلنا انهيار البرازيل من هذه الايديولوجية اليسارية الضارّة أربعة أعوام".

وقال أيضا "أعطيت أفضل ما عندي".

وأمام مقر إقامته الرسمي في قصر ألفورادا، صاح متظاهرون تابعوا البث الحي "جبان" و"عار".

ومنذ فوز لولا، يعيش بولسونارو منعزلا تقريبا في برازيليا وبعيدا عن الأضواء.

 

المصدر: "أ ف ب"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا