أنطونوف يزور الروسي سيليزنيف المعتقل في الولايات المتحدة ويصف ظروف اعتقاله بأنها غير إنسانية

أخبار العالم

أنطونوف يزور الروسي سيليزنيف المعتقل في الولايات المتحدة ويصف ظروف اعتقاله بأنها غير إنسانية
السفير الروسي لدى واشنطن، أناتولي أنطونوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/u6d4

زار السفير الروسي لدى واشنطن أناتولي أنطونوف، مواطنه المعتقل في سجن أمريكي رومان سيليزنيف، واصفا ظروف اعتقاله بأنها غير مقبولة وغير إنسانية.

وتم اختطاف نجل نائب مجلس الدوما من الحزب الليبرالي الديمقراطي فاليري سيليزنيف، من قبل أجهزة المخابرات الأمريكية في جزر المالديف في عام 2014، وحكم عليه في الولايات المتحدة بالسجن لمدة 27 عاما بتهمة الاحتيال الإلكتروني، بما في ذلك سرقة بيانات بطاقات الائتمان وتنظيم عمليات احتيال عبر الإنترنت تسببت في خسائر قدرها 170 مليون دولار.

وقال أنطونوف للصحفيين: "زرت رومان فاليريفيتش سيليزنيف، المعتقل في سجن أمريكي في ظل ظروف قاسية للغاية لمدة ثماني سنوات من أصل 27. فكروا في الأمر، من أصل 27، من المفترض أن يقضي هناك 19 عاما أخرى!، أود أن أقول الظروف قاسية للغاية وغير مقبولة".

ويقضي سيليزنيف فترة اعتقاله في سجن فيدرالي في بلدة باتنر بولاية كارولينا الشمالية.

وقال أنطونوف، إن سيليزنيف محروم من الرعاية الطبية العادية، ويعاني من أمراض وفقدان وزن، ويأكل بشكل سيء وغير قادر على التواصل بلغته الأم، وحتى أنه ينسى بعض الكلمات الروسية.

وأوضح: "لا توجد رعاية طبية، أحد الأطباء يصف نوعا من الأدوية وآخر يلغيها. ونتيجة لذلك، لا يتلقى أي شيء. أما الطعام لنقل إنه سيئ للغاية لا يعني شيئا. في الواقع، لا يوجد مرفق لتقديم الطعام، يتم إحضار الطعام منتهي الصلاحية من سجون أخرى".

وأضاف: "بطبيعة الحال، رومان فاليريفيتش في حالة صحية سيئة للغاية، ولديه الكثير من أنواع الأمراض المختلفة. إنه يعاني، لكنني سعيد لأنه قابلنا بابتسامة. إنه متماسك، وكان سعيدا بأنه قابلني شخصيا، مواطن روسي، شخص يتحدث اللغة الروسية".

وأوضح أنطونوف، أن ظروف الاعتقال "اللاإنسانية" بسبب نظام السجن القاسي ككل والموقف الخاص تجاه الروس.

وقال السفير: "إنه السجن، لكن هذا السجن في مثل هذه الظروف القاسية واللاإنسانية قد خلقت لرومان. إنهم يعتبرونه نوعا من أخطر المجرمين. من الصعب جدا فهم السبب".

ويعتزم أنطونوف، يوم الثلاثاء لدى عودته إلى واشنطن، الاتصال بوالد سيليزنيف وإخباره عن الزيارة. وقال: "الشيء الإيجابي الوحيد هو أن رومان ابتسم للتو، بدا لي أنه ممتن للغاية لأنه رأى شخصا روسيا"، مضيفا، أنه لم يتمكن من لقاء سيليزنيف إلا في المحاولة الثانية.

وأوضح: "قبل ثلاثة أسابيع، في اللحظة الأخيرة، منعنا من اللقاء. والأمر المثير للسخرية أنهم قالوا إنه يمكنني خلق نوع من المشاكل الأمنية. لقد أثرنا هذه المشكلة مع المسؤولين الأمريكيين. وأنا سعيد جدا لأننا قمنا بهذه الزيارة اليوم".

وأضاف السفير: "أنا سعيد للغاية لأننا نجحنا في مصافحة رومان، رغم أننا تحدثنا عبر الزجاج، لكن ممثلي السجن أوضحوا أن ذلك بسبب جائحة فيروس كورونا".

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا