مراقبة من لاتفيا في الاستفتاء بجمهورية دونيتسك خائفة من العودة إلى وطنها

أخبار العالم

مراقبة من لاتفيا في الاستفتاء بجمهورية دونيتسك خائفة من العودة إلى وطنها
المواطنة اللاتفية ألينا غيرلينيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tvpx

صرحت المواطنة اللاتفية، ألينا غيرلينيا، التي وصلت إلى دونيتسك للشاركة في مراقبة الاستفتاء على انضمام دونيتسك إلى روسيا، بأنها خائفة من العودة إلى بلادها وستبقى في روسيا لفترة ما.

وقالت في حديث لوكالة "نوفوستي": "يوجد هناك الميم - خيبة أمل ولكن دون أي دهشة. حول هذا الوضع بالذات. ما بعد الحدث الذي نعيش فيه - وتصريحات الاتحاد الأوروبي تنشر واحدة تلو الأخرى، وهي غريبة على الإطلاق ولا أساس لها من الصحة. في بعض الأحيان يمكن وصفها بالتصريحات النازية، لأنه لا يمكنك مخالفة القواعد التي وضعتها بنفسك - أي حرية التنقل وحرية التعبير وما إلى ذلك".

وعبرت المراقبة عن اعتقادها بأن الاتحاد الأوروبي "يدمر نفسه بطريقة بربرية"، مضيفة أن أمها أوصتها بالبقاء في روسيا وعدم العودة إلى لاتفيا. وترى الفتاة أنها قد تواجه  السجن في وطنها.

وأضافت: "من الممكن أن يتم احتجازي على الفور على الحدود ونقلي إلى مركز احتجاز ما قبل المحاكمة... سأجد نفسي في السجن بالتأكيد... انطلاقا من حقيقة أن المتحدثين بالروسية مسجونون بموجب مواد لانتهاكهم عقوبات الاتحاد الأوروبي وبموجب مواد تجسس لصالح روسيا، فإنني أواجه خطر السجن لمدة تزيد عن 5 سنوات".

وفي الوقت نفسه تابعت ألينا أنها لا تندم على وصولها إلى جمهورية دونيتسك الشعبية بصفة مراقب.

وأوضحت: "إنه حدث تاريخي".

وأعلن المتحدث باسم وزارة خارجية الاتحاد الأوروبي، بيتر ستانو، أن الاتحاد الأوروبي يعتبر الاستفتاءات حول الانضمام إلى روسيا انتهاكا للقانون ولا يستبعد فرض عقوبات على المراقبين من دول الاتحاد.

المصدر: نوفوستي

مونديال قطر
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بإدارة إيرانية.. التشكيلة الأساسية لمباراة البرتغال والأوروغواي