الأسرة الدولية تدعو إثيوبيا لاقتناص "فرصة" السلام

أخبار العالم

الأسرة الدولية تدعو إثيوبيا لاقتناص
الأسرة الدولية تدعو إثيوبيا إلى اقتناص "فرصة" السلام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tseh

دعت الأسرة الدولية إلى اقتناص "فرصة" السلام في إثيوبيا بعد أن أعلن متمردو إقليم تيغراي استعدادهم للانخراط في محادثات سلام مع الحكومة يقودها الاتحاد الإفريقي لوضع حد للحرب.

ومنذ اندلاع النزاع في نوفمبر 2020 شمال البلاد، باءت الجهود الدبلوماسية لإقناع سلطات متمردي تيغراي والحكومة الفدرالية بالجلوس إلى طاولة المفاوضات بالفشل، وساهم استئناف القتال في 24 أغسطس بعد هدنة استمرت خمسة أشهر في تراجع احتمال التوصل إلى سلام عبر التفاوض.

ومساء الأحد نشر بيان للسلطات في إقليم تيغراي الواقع في أقصى شمال إثيوبيا جاء فيه أن "حكومة تيغراي مستعدة للمشاركة في عملية سلام حثيثة برعاية الاتحاد الإفريقي".

وأضافت سلطات الإقليم: "نحن مستعدون للتقيّد بوقف فوري ومتبادل للأعمال العدائية من أجل توفير أجواء ملائمة".

ولم تذكر سلطات تيغراي في بيانها أي شروط مسبقة، مؤكدة رغبتها في عملية سلام "ذات مصداقية" مع وسطاء "يقبلهم الطرفان" بالإضافة إلى مراقبين دوليين.

وأضافت: "نحن على استعداد لاحترام وقف فوري ومتفق عليه بشكل متبادل للقتال من أجل ايجاد اجواء ملائمة".

ورفضت حتى الآن وساطة المبعوث الخاص للاتحاد الإفريقي الرئيس النيجيري السابق أولوسيغون أوباسانغو منتقدة "قربه" من رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد.

وفي رسالة بعثها قبل أربعة أيام إلى أنطونيو غوتيريش عرض زعيم جبهة تحرير شعب تيغراي ديبريتسيون جبريمايكل هدنة مشروطة، ودعا على وجه الخصوص إلى "وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق" وعودة الخدمات الأساسية إلى تيغراي التي تعاني من نقص حاد في الغذاء والتيار الكهربائي والاتصالات والخدمات المصرفية.

كما طالب بانسحاب القوات الإريترية المتواجدة على الأراضي الإثيوبية وقوات أمهرة الإقليمية التي اتخذت مواقعها منذ نهاية 2020 في غرب تيغراي، وهي منطقة متنازع عليها تطالب بها كل من تيغراي وأمهرة.

المصدر: أ ف ب

مونديال قطر
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مونديال قطر..  كوستاريكا تحرج ألمانيا "الجريحة" في مباراة "مجنونة" (فيديو)