موسكو: الغرب يحاول إلصاق جرائم نظام كييف في محطة زابوروجيه بروسيا

أخبار العالم

موسكو: الغرب يحاول إلصاق جرائم نظام كييف في محطة زابوروجيه بروسيا
وزارة الخارجية الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tltw

أكدت الخارجية الروسية أن الأنباء المضللة التي تتناقلها وسائل الإعلام الأمريكية حول محطة زابوروجيه النووية جنوب أوكرانيا، محاولة غربية جديدة لتبييض نظام كييف، وإلصاق جرائمه بروسيا.

وأشارت الخارجية الروسية إلى مقالات في صحيفتي "وول ستريت جورنال" و"واشنطن بوست" حول الوضع في محطة زابوروجيه، حيث زعمتا مستندتين إلى تصريحات وزير الداخلية الأوكراني أنه عندما تكون المحطة "في أيدي متخصصين غير مؤهلين"، فإن "السيناريو الكارثي لا مفر منه".

وأكدت الخارجية الروسية أن "البيادق" الإعلامية الأمريكية لا تفوت أي فرصة لنشر المعلومات المضللة ضد روسيا، وهذه المرة حول محطة زابوروجيه.

وأضافت أنه لم تذكر الصحف السبب الحقيقي لفشل زيارة البعثة الدولية للوكالة الدولية للطاقة الذرية برئاسة رافائيل غروسي إلى محطة زابوروجيه، والصحفيون يكررون دون تفكير الكذبة السخيفة لنظام كييف بأن القوات الروسية قصفت عمدا البنية التحتية للمحطة.

وأشارت إلى أنه من الواضح أن "رعاة كييف الغربيين" لا يريدون أن يرى المجتمع الدولي "الوجه الحقيقي للجماعات المسلحة الأوكرانية ويراقب الجرائم الهمجية للمتطرفين.

ولفتت الخارجية إلى أن الجانب الروسي دعا الخبراء الدوليين لإجراء تحقيق شفاف حول ما يحيط بمحطة زابوروجيه النووية.

وشددت أنه لا يوجد شيء تخفيه روسيا، والإشاعات التي تظهر في وسائل الإعلام الأمريكية هي محاولة غربية جديدة لتبييض نظام كييف، وإلصاق جرائمه بروسيا.

وأكدت أن القوات الروسية وضعت محطة زابوروجيه تحت الحراسة المشددة لمنع استفزازات الكتائب النازية.

وأردفت أنه لا يمكن إلا للأشخاص المشوشين ذهنيا برهاب روسيا أن يفترضوا أن الجيش الروسي سيضرب موقعا نوويا يرابط عناصره فيه.

واعتبرت أن هذا تكرار للإشاعات حول مسؤولية روسيا عن قصف مركز احتجاز الأسرى الأوكرانيين في يلينوفكا بجمهورية دونيتسك بصواريخ هيمارس الأمريكية.

المصدر: تاس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا