روسيا: لا أحد في مجلس الأمن يؤيد الرواية الأوكرانية لما يحدث حول محطة الطاقة النووية

أخبار العالم

روسيا: لا أحد في مجلس الأمن يؤيد الرواية الأوكرانية لما يحدث حول محطة الطاقة النووية
محطة الطاقة النووية في زابوروجيه
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tlil

صرح نائب ممثل روسيا لدى الأمم المتحدة، دميتري بوليانسكي، بأن أحدا في اجتماع مجلس الأمن الدولي لم يؤيد الرواية الأوكرانية لما يحدث حول محطة الطاقة النووية في زابوروجيه.

جاء ذلك في تصريح له نشره في قناته الخاصة على "تليغرام"، حيث قال: "دعونا نأمل أن المناقشة السابقة، التي لم يؤيد فيها أحد بشكل أساسي الرواية الأوكرانية الوهمية للأحداث، على الرغم من الهوس باتهام روسيا، ستمنع القيادة الأوكرانية من مزيد من الاستفزازات الطائشة في محطة الطاقة النووية، كما أن زيارة رئيس وكالة الطاقة الذرية غروسي إلى المحطة ستحدث في المستقبل القريب جدا، ولن يتدخل الأوكرانيون أو الأمانة العامة للأمم المتحدة فيها".

وتقع محطة الطاقة النووية بمنطقة زابوروجيه، والتي يسيطر عليها الجيش الروسي منذ مارس الماضي، على الضفة اليسرى لنهر دنيبر، بالقرب من بلدة إنيرغودار، وهي أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا، من حيث عدد المفاعلات، والقدرة المركبة، حيث تحتوي المحطة على 6 مفاعلات.

وقد شددت وزارة الخارجية الروسية على مبرر قيام الجيش الروسي بحماية محطة الطاقة النووية من حيث منع تسرب المواد النووية والمشعة، حيث بذلك القوات الأوكرانية عدة محاولات لمهاجمة أراضي محطة الطاقة النووية. وقد تصاعدت وتيرة القذف منذ 5 أغسطس الجاري، وفي ليلة 7 أغسطس، شنت القوات الأوكرانية ضربة من راجمات "أوراغان" على المحطة، وسقطت شظايا محرك صاروخي على بعد حوالي 400 متر من إحدى المفاعلات بالمحطة، وفقا لسلطات إنيرغودار.

من جانبه، أعرب رئيس وكالة الطاقة الذرية، رافائيل غروسي، عن قلقه البالغ إزاء قصف محطة الطاقة النووية في زابوروجيه.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا