ألمان: دولتنا تنفق على المواطن المتقاعد أقل مما تنفقه على اللاجئ الغريب

أخبار العالم

ألمان: دولتنا تنفق على المواطن المتقاعد أقل مما تنفقه على اللاجئ الغريب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tlhc

 حثت سلطات ألمانيا، مواطنيها على تقليل استهلاك الكهرباء بهدف توفير النفقات، لأن الفواتير المرتفعة قد تنمو عدة مرات، ونفس الأمر يحدث مع فواتير الغاز.

ويشتكي الألمان من أن الاستحمام تحت الدوش والجلوس في المنزل الدافئ أصبحا من علامات الرفاهية، وبات نظام التوفير مرهقا فعلا.

وفي حديث مع مراسل "نوفوستي"، قال أحد سكان مدينة كيل البالغ من العمر 32 عاما: "مع الارتفاع الحالي الكبير للفواتير، يبقى  الشيء الوحيد الذي يمكن القيام به، هو تقليل التدفئة في الشقة، وارتداء ملابس دافئة في المنزل". وشدد على أن الدفايات الكهربائية التي ارتفعت مبيعاتها مؤخرا لن تحل المشكلة، لأن فواتير الكهرباء باتت عالية كذلك. وتمنى الرجل لنفسه ولمواطنيه قدوم شتاء دافئ.

وقال رجل يعيش في ضواحي فرانكفورت ام ماين، إنه يخطط للتوفير بأقصى حد ممكن في الشتاء المقبل. وأضاف: "تم تحذيري من أن فواتير الخدمات لاحقا قد تزيد بمقدار 2-3 مرات. سأحاول توفير المياه الساخنة عند الاستحمام. اضطررنا للعودة إلى زمن بدايات ألمانيا الشرقية حيث لم يكن لدى الجميع حمامات وكان على الكثير منهم أن يغتسل بقطعة قماش مبللة. كان استخدام الدوش مسموحا فقط عدة مرات في الأسبوع. والدي الآن مجبر على العودة إلى هذا النظام – هو متقاعد بعد 45 عاما من العمل في ألمانيا".

وتابع الرجل القول: "يتلقى المتقاعد الألماني أقل مما ينفق على المهاجرين، رغم أنه عمل في السابق ودفع الضرائب والآن تؤكد له الدولة أن الآخرين الغرباء أكثر قيمة من مواطني البلاد. لم يعد بمقدور مواطن الدولة الصناعية الرائدة في أوروبا تحمل تكلفة الاستحمام والمنزل الدافئ في سن الشيخوخة".

وقال رينهاردت من ضواحي برلين البالغ من العمر 79 عاما، إنه يعيش في بيت صغير بمدفأة وحديقة  صغيرة. ويعتزم العجوز التوفير في هذا العام واستبدال الغاز بالحطب للتدفئة. ولهذا الغرض اشترى قوالب خشبية بقيمة 800 يورو. يجب أن يكفي ذلك لفصل الشتاء بالكامل.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا