نشطاء بيئيون ألمان يصعدون تحركاتهم للحفاظ على قضية المناخ على رأس الأولويات

أخبار العالم

نشطاء بيئيون ألمان يصعدون تحركاتهم للحفاظ على قضية المناخ على رأس الأولويات
متظاهرون بيئيون في ألمانيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tazy

يلجأ نشطاء البيئة في ألمانيا إلى أعمال لافتة للنظر لتوصيل رسالتهم، وذلك مع تراجع مرتبة التغير المناخي على جدول الأعمال الإخباري بينما تتعامل ألمانيا مع أزمتي الطاقة وأوكرانيا.

هذا الأسبوع، أقدم حوالي عشرة ناشطين برش سائل أسود يشبه الزيت على مبنى المستشارية في برلين ووقفوا أمام المبنى رافعين لافتة كتب عليها: "وفروا النفط بدلا من الحفر".

ويريد النشطاء وعدا من الحكومة بعدم التنقيب عن النفط في بحر الشمال.

وقالت طالبة الحقوق ميريام هيرمان (25 عاما): "نعلم أن الوقود الأحفوري لا يمكن إلا أن يؤدي إلى تفاقم كارثة المناخ التي تحدث".

وقبل ستة أشهر، تم انتخاب حكومة ائتلافية جديدة في ألمانيا بناء على وعد بجعل تغير المناخ أحد أولوياتها القصوى.

ودخل "حزب الخضر" السلطة للمرة الأولى منذ أكثر من عقدين، وشكلوا ائتلافا مع الديمقراطيين الاشتراكيين (SPD) في ظل المستشار أولاف شولتز والحزب الديمقراطي الحر الليبرالي.

أعلن وزير اقتصاد حزب الخضر روبرت هابيك عن خطة استثمار مناخية طموحة بقيمة 60 مليار يورو (68 مليار دولار) ووعد بأن تنهي ألمانيا طاقة الفحم وتولد 80 في المائة من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030.

لكن منذ ذلك الحين ، ألقت الأزمة في أوكرانيا بظلالها على المخاوف المناخية وأزمة الطاقة الحادة والتضخم القياسي.

وقامت ألمانيا بتسريع خططها لاستيراد الغاز الطبيعي المسال عن طريق البحر، وتسعى لاستكشاف احتياطيات جديدة من النفط والغاز في بحر الشمال، بل وقررت إعادة تنشيط محطات توليد الطاقة التي تعمل بالفحم.

وقالت الحكومة إنها لا تزال في طريقها لتحقيق أهدافها المناخية لعام 2030 ، لكن المحتجين غير مقتنعين.

 

المصدر: "أ ف ب" 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا