وزير الخارجية التركي: الأجندة الإيجابية مع إسرائيل تساعد في التعامل مع الخلافات بشكل بناء

أخبار العالم

وزير الخارجية التركي: الأجندة الإيجابية مع إسرائيل تساعد في التعامل مع الخلافات بشكل بناء
وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t3mo

اعتبر وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، اليوم الأربعاء، أن "العمل مع إسرائيل على أجندة إيجابية يمكن أن يساعد الجانبين في التعامل مع الخلافات بشكل بناء".

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإسرائيلي، يائير لابيد، أكد مولود تشاووش أوغلو أن "تركيا اتفقت مع إسرائيل على إضفاء طاقة جديدة على العلاقات الثنائية في العديد من المجالات وتأسيس آليات مختلفة من الآن فصاعدا"، لافتا إلى أنه "سيكون من المفيد مواصلة الحوار المستدام رغم الخلافات".

وشدد وزير الخارجية التركي على "ضرورة أن يكون الحوار مستندا إلى مبدأ الاحترام المتبادل لحساسيات الجانبين"، كاشفا أنه "تناول مع نظيره الإسرائيلي مسائل إقليمية تخص الجانبين".

وأوضح أن "الحوار الذي جرى على مستوى رؤساء الدولتين في رمضان الماضي ساهم في جهود الحفاظ على الهدوء"، مشيرا إلى أن "بلاده وإسرائيل اتفقتا على إعادة عقد اجتماعات فنية بين الوزارات والمؤسسات العامة ذات الصلة".

وأضاف مولود تشاووش أوغلو: "القرب الجغرافي بين البلدين، يجعل من تركيا وإسرائيل شريكين تجاريين..تركيا وإسرائيل من بين الدول العشر التي تتاجر مع بعضها"، مؤكدا أن "التبادل التجاري القائم بينهما واصل ارتفاعه رغم جائحة كورونا وخلافات الماضي، وأن كلا البلدين عازمان على مواصلة نهج تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية".

واستطرد تشاووش أوغلو: "حجم التبادل التجاري بين البلدين تجاوز 8 مليارات دولار خلال العام الماضي، وأرقام العام الحالي مبشرة، لا سيما أن تركيا حققت أعلى نسبة صادرات إلى إسرائيل خلال الربع الأول من العام الجاري، بقيمة 1.8 مليار دولار"، معربا عن ثقته بأن "استئناف الحوار السياسي والاتصالات الفنية بين أنقرة وتل أبيب، سيزيد من حجم التجارة بين البلدين".

وأردف وزير الخارجية التركي: "نريد استضافة المزيد من السياح الإسرائيليين في بلادنا، ونعلم أن السياح الإسرائيليين يحبون إسطنبول وأنطاليا كثيرا، لكنني على ثقة بأنهم سيُعجبون بالمناطق السياحية الموجودة في منطقة البحر الأسود".

وفي إطار الحديث عن القضية الفلسطينية، عبر تشاووش أوغلو عن "اعتقاد بلاده بأن حل الدولتين ضمن معايير الأمم المتحدة، هو السبيل الوحيد لتحقيق سلام دائم في الشرق الأوسط"، مؤكدا أنه "أبلغ لابيد بحساسية بلاده حيال القدس والمسجد الأقصى".

كما أشار تشاووش أوغلو إلى استعداد بلاده التام لدعم أي حوار بين فلسطين وإسرائيل.

المصدر: "الأناضول"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا