وزير خارجية مالي ينتفذ الحجج الفرنسية بشأن المقبرة الجماعية في غوسي

أخبار العالم

وزير خارجية مالي ينتفذ الحجج الفرنسية بشأن المقبرة الجماعية في غوسي
وزير خارجية مالي عبد الله ديوب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t2wa

أعلن وزير خارجية مالي، عبد الله ديوب، أن النيابة العسكرية تحقق في قضية المقبرة الجماعية في منطقة القاعدة الفرنسية في غوسي، مضيفا أن الحجج الفرنسية بهذا الشأن مثال على الدعاية.

وقال ديوب في مقابلة مع وكالة "نوفوستي" الروسية: "إن الوضع في غوسي مثال على الدعاية التي لا يؤكدها شيء. في اليوم التالي لمغادرة الجيش الفرنسي للقاعدة في غوسي اكتشفنا موقع دفن فيه جثث في حالة لا يمكن إلا أن تشير إلى أن هذه الجثث قد دفنت منذ فترة طويلة. والآن تظهر لنا صور حيث يزعم أن الروس والأشخاص البيض مرئيين. لا يقنعنا بأي شيء".

وأضاف: "الآن تجري النيابة العسكرية تحقيقا وننتظر النتائج. ولحسن الحظ بالنسبة لنا فإن الشعب المالي على اطلاع جيد للغاية ويعرف ما يجري. لا يمكننا أن ننخدع".

أفادت وسائل إعلام سابقا بأن قوات مالي العسكرية دخلت في 20 أبريل الماضي القاعدة العسكرية الفرنسية في غوسي حيث عثرت على مقبرة جماعية. ونفت السلطات الفرنسية تورطها في هذا الأمر ووصفت المقبرة بأنها "مسرحية للروس".

من جانبه قال عضو المجلس الوطني الانتقالي لمالي، أبو بكر صديقي فومبا إن الجيش الفرنسي يحاول إخفاء المقابر الجماعية في مالي الذي يتحمل المسؤولية عنها.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا