موظفو داونينغ ستريت غاضبون لعدم خضوع جونسون للمزيد من المخالفات على خلفية "بارتيغيت"

أخبار العالم

موظفو داونينغ ستريت غاضبون لعدم خضوع جونسون للمزيد من المخالفات على خلفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t26h

قالت صحيفة "الإندبندنت" أن موظفي داونينغ ستريت الذين تلقوا غرامات لحضور نفس حفلات الإغلاق مثل رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، غاضبون بعد أن أفلت الأخير من مزيد من العقوبات.

وقال مصدر في مقر رئاسة الحكومة "داونينغ ستريت" إن قرار إغلاق التحقيق وعدم فرض غرامات إضافية على جونسون "مزحة"، مشيرا إلى أنه (جونسون)، "طلب من الأفراد خلال هذه الحفلات الاستمتاع بوقتهم وبمشروباتهم التي كسبوها مقابل دحر الفيروس".

وأكد أن "جونسون شارك في الاختلاط بالمسؤولين والمستشارين بطريقة اعتبرت بمثابة تأييد للاحتفال بعد العمل، ووصف رئيس الوزراء بأنه "رجل قليل النزاهة أو معدوم النزاهة"، في إشارة إلى طريقة تعامله مع تحقيق "بارتيغيت".

وفي السياق، شكك الخبير البارز في "قوانين كوفيد"، المحامي آدم واغنر في "تناقض" غرامات شرطة العاصمة شرطة لندن "سكوتلاند يارد"، عندما علم أنه في حين جمع بعض الموظفين المبتدئين حصلوا على ما يصل إلى خمس غرامات، بينما تجنب رئيس الوزراء وغيره من كبار الشخصيات الحصول سوى على غرامة واحدة، على الرغم من الروايات الداخلية عن حضورهم نفس الأحداث.

ووصف واغنر نتيجة تحقيق "بارتيغيت" بأنها "غريبة بعض الشيء"، مضيفا: "يبدو أن جونسون قد تجنب الغرامات على الرغم من حضوره المناسبات غير القانونية".

وقالت الشرطة إنه تم إصدار ما مجموعه 126 غرامة على 83 شخصا بسبب الأحداث، التي حصلت بين مايو 2020 وأبريل 2021، ومن بين الذين غرموا، 53 رجلا و73 امرأة، وفرضت أكثر من غرامة على بعض الأشخاص.

المصدر: "الإندبندنت"

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا