المدنيون يغادرون بأعداد كبيرة وادي بنجشير في أفغانستان بسبب المعارك

أخبار العالم

المدنيون يغادرون بأعداد كبيرة وادي بنجشير في أفغانستان بسبب المعارك
مقاتلو حركة "طالبان" الأفغانية - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t0nv

غادر مدنيون وادي بنجشير في أفغانستان بأعداد كبيرة في الأيام الأخيرة، هربا من المعارك بين "طالبان" و"جبهة المقاومة الوطنية" المعارضة المسلحة، على ما ذكر سكان السبت.

وأعلنت "جبهة المقاومة الوطنية" بأفغانستان، بقيادة أحمد مسعود، نجل الزعيم التاريخي أحمد شاه مسعود، في 7 مايو، أنها بدأت هجوما كبيرا على "طالبان" في عدد من ولايات شمال أفغانستان بينها إقليم بنجشير، (80 كلم شمال كابول).

ومنذ ذلك الحين، اندلعت الاشتباكات بين "جبهة المقاومة الوطنية" و"طالبان" وتحدث كل منهما عن مقتل العشرات في صفوف الطرف الآخر، وهي حصيلة يتعذر تأكيدها من مصدر مستقل في هذا الوادي الذي يصعب الوصول إليه.

وقال لطف الله باري الذي غادر منزله في حصه دوم مع 15 فردا من عائلته متجها إلى كابول لوكالة "فرانس برس": "تمكنا فقط من أخذ قطعة ملابس واحدة أو اثنتين".

وأشار لطف الله باري إلى فرار عشرات العائلات من بنجشير في الأيام الأخيرة بحثا عن ملجأ في العاصمة.

فيما قال فريد أحمد الذي فر من منطقة روخا مع عائلته إلى كابول: "غادر الجميع المنطقة خوفا".

أما أيمال رحيمي، وهو أحد سكان المنطقة، فقد أكد أن "الناس يفرون من مناطق القتال. إنهم خائفون ويهربون حفاظا على حياتهم".

وقال عبد الحميد خراساني، رئيس الأمن المحلي لدى "طالبان" في بنجشير: "الاشتباكات توقفت وانسحب مقاتلو المقاومة الوطنية نحو مقاطعتي بدخشان وبغلان المتجاورتين"، مشيرا إلى أن الوضع في بنجشير الآن "طبيعي وهادئ".

المصدر: أ ف ب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا